الجمعة، 25 أبريل، 2014

جمع ١٤ الف اورو لمعالجة طفل صحراوي من ورم سرطاني




معانات شعب الصحراء الغربية من جديد ضيفة على برنامج أنتري تودوس،  بعد أن شهد برنامج أنتري تودوس الذي تبثه القناة الاولى الاسبانية و تقدمه الصحفية القديرة و الشهيرة " توني " منذُ شهور أستضافة شاب صحراوي مقيم في إسبانيا، أب لطفلتين يبحث ككل ضيوف البرنامج على مساعدة مالية يتبرع بها متصلون بالبرنامح من أجل المساعدة كما هو مسطر حسب برنامج 

"انتري تودوس "  (اي بيننا)  هو برنامج اجتماعي، خاص بالمشاكل الاقتصاديةللمواطن الاسباني البسيط الذي بدأت القناة الاولى الاسبانية في بثها بعد  عواصف الازمة المالية و سياسات التقشف المتكررة للحزب الشعبي الحاكم، اليوم شهد البرنامج ضيفاً رئيسياً ليس بالصحراوي لكن كان في مستوى الشاهد علئ معانات الشعب الصحراوي "ماريبيل"، هي سيدة إسبانية أشتهرت في البرنامج التلفزيوني ماستر شاف كانت الاكبر سناً بين المتسابقين حيث خطفت قلوب الملايين من متتبعي البرامج . اليوم ماريبيل لم تاتي لكي تقدم لمشاهدي التلفزة الاسبانبة طبق جديد و لا لتقدم رقصة جديدة كما تفعل في برنامج ميرا كيين بايلا، بل تقدمة اليوم  إلى كل مشاهدي البرنامج أنتري تودوس بطلب المساعدة من أجل إنقاذ حياة طفل صحراوي، "الكنتي" الذي يعاني من ورم سرطاني في إحدئ أذرعه.
الكنتي طفل صحراوي أستفاد كباقي اطفال المخيمات من برنامج عطل في سلام حيث أستضافته السيدة ماريبيل في بيتها أثناء العطلة الصيفية، تحكي الاخيرة أمام المشاهدين عن معانات الشعب الصحراوي في اللجوء و قساوة الطبيعة هناك كما نزل الشاب الصحراوي و المستفيد السابق من المساعدة في البرنامج كضيف شرف علئ هذه الحصة، التي تحدث فيها كل المتصلين عن الواقع الاليم الذي يعيشه الشعب الصحراوي في اللجوء.
في الاخير نتسأل نحن أين هي وزارة الصحة وأين هو قسم الاجلاء من الكنتي و أمثاله من الاطفال المرضئ ؟