أخبار عاجلة وطنية

آخر المواضيع

الأمم المتحدة: جبهة البوليساريو تجدد إرادتها في التعاون مع كريستوفر روس


 جددت جبهة البوليساريو إرادتها  "الراسخة" في التعاون مع المبعوث الشخصي للامين العام لمنظمة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس قصد التوصل إلى حل يسمح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير.
و في تدخله أمام لجنة الأمم المتحدة المكلفة بتصفية الاستعمار التي تعقد جلستها السنوية للاستماع للوفود و مقدمي العرائض حول مسألة الصحراء الغربية جدد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة أحمد بوخاري تعاون الصحراويين الكامل تحسبا لجولة روس في المنطقة خلال الأيام المقبلة.
و أوضح بوخاري مع ذلك انه يخشى أن يعود روس إلى نيويورك "خلي الوفاض" بالنظر إلى رفض المغرب للتعاون من أجل بروز مسار لتصفية الاستعمار "مفتوح و شفاف".
الطبيعة "القاسية" للاستعمار المغربي
و مرة أخرى ندد الممثل الصحراوي الذي كان مدعما بالعديد من المتدخلين بالاحتلال العسكري لجزء كبير من الصحراء الغربية من طرف المغرب و كذا بالتجاوزات و انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل السلطات المغربية ضد الشعب الصحراوي. و بخصوص هذه النقطة الأخيرة أشار إلى اكتشاف من طرف خبراء أجانب في الطب الشرعي خلال جوان الماضي لمقابر جماعية دفن فيها صحراويون بعد اغتيالهم -حسب الخبراء- بالرصاص في الرأس و الصدر.
و استطرد يقول أن ذلك يذكر بالمقابر الجماعية لسريبرينيتشا (البوسنة) حيث تم اكتشاف سنوات من بعد العديد من ضحايا المجازر المرتكبة سنة 1995. و في هذا الصدد تساءل بوخاري هل تلقى الصحراويون المدنيون 600 المفقودين منذ عدة سنوات نفس المصير في الصحراء الغربية.
و لاحظ أن "الطبيعة الوحشية و القاسية" للاستعمار المغربي تطرح من طرف المنظمات غير الحكومية الدولية و كذا من طرف وسائل الإعلام المغربية المستقلة. و في ذات السياق تأسف الممثل الصحراوي لكون المظاهرات السلمية في الأراضي الصحراوية المحتلة قوبلت بقمع وحشي من خلال التعذيب و التجاوزات الأخرى كما نقلت ذلك المنظمات غير الحكومية الدولية لحقوق الإنسان و أكده المقرر الخاص لمنظمة الأمم المتحدة حول التعذيب و المقرر الخاص للبرلمان الأوروبي من أجل الصحراء الغربية و الساحل.
و بعد أن ندد ب"المحاكمات الصورية" التي يتعرض لها المناضلون الصحراويون في المحاكم العسكرية المغربية أكد ممثل جبهة البوليزاريو أن كل هذه الأعمال المنتهكة لحقوق الإنسان "لا تليق بدولة تريد الظفر بمقعد بمجلس حقوق الإنسان الاممي".
و أكثر من ذلك -أردف يقول- مع مثل هذه الانتهاكات لا يعقل أن تحرم بعثة أممية من أجل تنظيم استفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) من آلية مراقبة لحقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة.
كما أدان بوخاري ب"الاستنزاف" المتواصل للثروات الطبيعية للصحراء الغربية من طرف المغرب بمساعدة الاتحاد الأوروبي و بلدان أخرى. و تأسف يقول "نجد أنفسنا أمام تصرفات تتحدى القانون الدولي و ميثاق الأمم المتحدة من حيث المبادئ و القيم و اللوائح".
عرقلة "تلقائية" من المغرب لتنظيم استفتاء
و أكد الممثل الصحراوي أمام لجنة تصفية الاستعمار أن كل الشعوب التي تعيش في ظروف مماثلة تحملوا مسؤولياتهم في حماية حريتهم و كرامتهم ضد العنف الاستعماري.
و بعد أن ذكر أن جبهة البوليساريو كانت وافقت على توقيع وقف إطلاق النار بعد التزام منظمة الأمم المتحدة بنشر بعثة المينورسو في الصحراء الغربية في مهمة واضحة هي تنظيم الاستفتاء ذكر بوخاري أنه 22 سنة من بعد لم ينظم الاستفتاء بسبب "عرقلة المغرب تلقائيا لتنظيمه".
و أعرب عن استيائه لكون "المينورسو أضحت حبيسة المغرب و هي غير قادرة على أداء المهمة التي أنشأت لأجلها". و بعد أن دعا إلى وضع حد لهذه "الفضيحة الاستعمارية" دعا الممثل الصحراوي الأمم المتحدة لدراسة مسألة تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية بحزم أكثر على غرار الاتحاد الإفريقي.
أكمل القراءة »

خطاب الرئيس ... شجاعة تشخيص تيه إدارة تجربة مشروع إدارة الذات



 المشروع الوطني يتخبط حالا في تبيعات و تداعيات ممارساتها شاذة و منحرفة، طبعت. و تطبع ادارة التجربة الوطنية على صعيد اللجوء و ما تركه من تأثير سلبي على عناصر الإقناع و العدل و الانضباط و التكريم و المساواة التي هي اكبر مرتكزات و منطلقات و ضمانات و اهداف و تحقيق اهداف مشروع التحرير حإلا و لاحقا، مما تداعت عنه و بكل مرارة تساؤلات وطنية ما كان هناك مبرر اصلا لوجودها أحرى طرحها، من قبيل
لماذا اللجوء !؟ 
هل هو للتحرير !؟ 
أم لبناء "دولة" في المنفى الى ما لا نهاية !؟ 
ما معنى الانتصار !؟ 
هل هو في ان نكون: شعب، موحد، حر، سيد فوق ارضه !؟
هل نحن اقرب لاستفاء هذه الشروط قبل ام الأن !؟ 
و مالذي اوصل لذلك !؟ 
ماذا تعني الوحدة الوطنية ؟ 
و هل هي مفهوم مزاجي هلامي، مصلحجي، قبلي، غرائزي، نظري، مصادر !؟
ام هي مفهوم وطني سامي متسامي صادق عابر للقبائل، كواقع قائم، متجاوزا لها لتحقيق اهداف سامية منشودة ؟ 
هل الوحدة الوطنية خيار استراتيجي وطني مقدس يبنى به و عليه ؟
أم هي خداع لفظي مطاط مبتذل غرائزي شوفيني!؟
أسئلة جوهرية مصيرية برسم النخب الوطنية الغيورة ؟
و نحن على ابواب ذكرى 12 اكتوبر 2010، وبالتالي تحويل المحطة الذكرى الى روح و رافعة و زخم استحضار عين بنتيلي، حتى لا نذهب <<عَيِنْ بَيْظَ >> !!؟؟
بعيدا عن ممارسات و عقلية، من اراد ان يذهب فاليذهب << مَانَّ طَائِرِين أَفْ حَدْ >> !!؟؟ 
و مالذي اوصل الشعب الصحراوي الى حالة الخصومة ؟ 
حتى يتصور احدنا انه وصي !؟ و غيره مفريط !؟ 
و إذا كان البعض يتصور ذلك، على ماذا هو حريص و وصي، اذا لم يكن علينا جميعا !!؟؟ اذا كان المشروع الوطني، هو مشروع اجيال و هو كذالك، من <<الفاظل>> اي الزايد على المشروع الوطني الشعب اي الثابت ام الاشخاص الزائلون اي المتغير؟ و ما الدواعي و الاسباب التي جعلت بعضنا يحس او يتصور ان بعضنا الاخر << فاظل>> زائد عليه ؟ و هل هو زائد عليه ام على المشروع الوطني ؟ ام ان المشروع الوطني اختزل في الاشخاص و الامزجة، وبالتالي السقوط في مطب القابلية للاستفراد ؟ 
و عليه ماهو المشروع الوطني بمفهومه الوطني !؟ 
و ما الفرق بينه و "المشروع" الذي << يفظل >> اي يزيد فيه بعضنا على بعض !؟ 
و اذا كان هنا "مشروع" << فاظل >> اي زائد ناقص فيه بعضنا على بعض !؟ 
هل اذا حصل التحرير، و هو بهذه العقليات و الحسابات و الاداء بالتأكيد لن يحصل !؟ معناه اننا كذلك سَ << يفظل >> يزيد و حتى يُزَايِيدُ و يزاود بعضنا على بعض، على قاعدة ان هناك من بيننا الاوصياء غرائزيا و بحكم الأمر "الواقع"، و هناك البدون على الطريقة الكويتية لا قدر الله، وبالتالي، اذا كان المشروع الوطني يمكن اختزاله و تقزيمه في بعضنا << فاظل >> زايد على بعض و نحن لا زلنا حركة تحرير، نتخادع فيما بيننا و يخدع بعضنا بعضا، ما الفرق بين هذا كله و اي احتلال: اسباني، مغربي.....<< أَهَلْ بَلرْڤَطْ >> !؟
وبالتالي هل النخبة الصحراوية، نخبة قضية وطنية و مشروع أمة، لديها رسالة و مميزات و تميز، نخبة وطنية حية طلائعية رسالاتيتة، تتصف بالذكاء و الحصافة و القيادية المناقبية التاريخية التي تتطلبها إدارة الصراع بكل ابعادها و ابعاده و شروط الحسم و النصر ، تصبوا التميز و لعب دورها التاريخي ؟ أم هي مجرد " نخبةُ " اصطياد امتيازات و اضواء، وبالتالي ادوار البيادق ؟؟؟
التفصيل " الممـــــــل "!! في الرابط التالي
http://intifadamay.org/vb/showthread.php?t=5506

https://www.youtube.com/watch?v=jSuomaQP7wQ

بقلم الاستاذ: اندكسعد ولد هنان
أكمل القراءة »

يومية "فاينانشل تايمز" تشير إلى معركة من أجل النفط في آخر مستعمرة في إفريقيا



نشرت يومية "فاينانشل تايمز" البريطانية مؤخرا مقالا تحت عنوان " المعركة من أجل النفط في آخر مستعمرة في إفريقيا " تطرقت من خلاله إلى الاستغلال غير الشرعي للموارد الطبيعية للصحراء الغربية من قبل المغرب.
 
وكتبت اليومية "عندما تبدأ باخرة الحفر أتوود أتشيفر " نهاية هذه السنة في البحث عن النفط في عرض سواحل الصحراء الغربية فلن يكون الأمر بمثابة تجارب إيكولوجية بل عملية ستغوص في نزاع قديم ظل قائما لأكثر من 40 سنة".
 
وتطرق صاحب المقال خافيير بلاس إلى المشاكل التي قد تعترض عمليات الحفر التي تنوي شركتا " كوسموس إنرجي وكيرن إنرجي " والشركة النفطية المغربية القيام بها بعرض سواحل الصحراء الغربية.
 
 وترى الجريدة أن عمليات الحفر هذه " ستسمح باختبار القانون الدولي " مذكرة في هذا  السياق بالرأي القانوني لمنظمة الأمم المتحدة لسنة 2002 الذي يقضي بأن " الحفر في الأراضي سيكون شرعيا إن كان لصالح الشعوب التي تعيش هناك (...) وسيكون منافيا للشرعية الدولية إذا كان يتجاهل تطلعات ومصالح شعب الصحراء الغربية".
 
كما ذكرت يومية "فاينانشل تايمز" البريطانية ، أن جميع الشركات النفطية التي حاولت مباشرة عمليات الحفر في الأراضي الصحراوية بما فيها الشركة الأمريكية " كير ماكجي" انسحبت إثر ضغط المدافعين عن حقوق الإنسان


أكمل القراءة »

اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان تنظم ورشة نقاش بالتشارك مع منظمات دولية وازنة في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة


ظمت بعد ظهر يوم الخميس 18 شتنبر 2014 في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال ورشة نقاش بمجلس حقوق الانسان الاممي في جنيف . الورشة التي نظمتها اللجنة الوطنية الصحراوية لمجلس حقوق الانسان CONASADH بالتشارك مع منظمة ISMUN الحركة الدولية للشباب و الطلبة في الامم المتحدة و المنظمة الدولية للتنمية و التربية IED و منظمة فرنسا الحريات FONDATION DANNIELLE MITTERRAND FRANCE LIBERTES .
الورشة التي تم تسييرها من طرف السيد JAN LÔNN رئيس الحركة الدولية للشباب و الطلبة في الامم المتحدة تطرق الى مجال عمله و تعاونه مع جميع هيئات و آليات الامم المتحدة و المنظمات الدولية المعتمدة و الوازنة في مجال تعزيز و احترام ثقافة حقوق الانسان في كل أنحاء العالم و بالأخص في الأقاليم و الاراضي المتنازع عليها .
و من جانبها تناولت السيدة KAREN PARKER  المدير المساعد للمنظمة الدولية للتنمية و التربية ما يعانيه الشعب الصحراوي من انتهاكات جسيمة و متواصلة لحقوق الانسان منذ اجتياح و احتلال اقليم الصحراء الغربية من طرف  الدولية المغربية  مطالبة المنتظم الدولي بتحمل كامل مسؤولياته القانونية و الانسانية في تمكين الشعب الصحراوي من حق العادل في الحرية و الاستقلال عن طريق استفتاء تقرير المصير حر عادل و نزيه بإشراف  مجلس الأمن و الامم المتحدة و الاتحاد الأفريقي .
كما تطرق السيد سعيد الفيلالي رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان CONASADH  من خلال مداخلته الى الحقائق  التاريخية التي تبرز طبيعة انتهاك حقوق الانسان خاصة من المستعمرة السابقة اسبانيا تحت نظام الجنرال فرانكو الى الغزو المغربي الغادر المعروفين بانتهاك و عدم احترام كافة الحقوق المكفولة دوليا و المعلن عنها من طرف منظمة الامم المتحدة ، اذ أضاف ايضا خبايا التحالفات التي أبرمت  من خلال اتفاقية مراكش سنة 1974 بين فرنسا و المغرب لصد إرادة شعوب المنطقة في المزيد من التحرر و السيادة بما فيها الشعب المغربي .
و ذكّر  السيد سعيد الفيلالي بتقرير السيد الأمين العام لمنظمة الامم المتحدة السيد بان كي مون و قرار مجلس الأمن اللذان ينصان على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وأختتم رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية بتنبيه الحضور لعودة ظاهرة الانتقام و التعذيب في حق المواطن الصحراوي المطالَب بحقوقه العادلة و القانونية في الجزء المحتل من الصحراء الغربية عن طريق الاعتقالات و الاختطافات .
رئيس قسم الرصد و المتابعة في اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان السيد حفظه الله شداد تناول بدوره عرضا مفصلا عن اللجنة الوطنية المعنية بحقوق الانسان و كيفية تأسيسها وفقا لمبادئ باريس و الهياكل و المكنيزمات العملية بها . مضيفا  شرحا مفصلا للمرسومين الرئاسيين 5 و 6 سنة 2014 المؤسسين للجنة الوطنية و تحديد مهام اللجنة كذلك شرحا واضحا و مفصلا عن صلاحيات و مهام الأقسام الأربعة  المتخصصة في برنامج و مشروع عمل اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان .
كما تم خلال ورشة النقاش عرض اشرطة فيديو موثقة تظهر  حملات القمع و المنع  المتواصل من طرف الأجهزة الأمنية المغربية لكل المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير .
أكمل القراءة »

وزير الخارجية الجزائري: حل نزاع الصحراء الغربية يشكل “امتحان المصداقية” في عقيدة تصفية الاستعمار


أبرز وزير الشؤون الخارجية الجزائري السيد رمطان لعمامرة خلال ندوة متبوعة بنقاش بالعاصمة الأمريكية واشنطن ، أن حل نزاع الصحراء الغربية يشكل امتحان المصداقية حيال عقيدة تصفية الاستعمار ، حسبما أوضحت اليوم السبت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصدر دبلوماسي جزائري.
وأضاف المصدر أنه لدى تطرقه إلى القضية الصحراوية ذكر السيد لعمامرة بموقف الجزائر إزاء هذا النزاع الذي وصفه “بامتحان مصداقية” حيال مذهب تصفية الاستعمار وحقوق الإنسان.
وأكد مجددا أن الجزائر التي تأوي على ترابها عددا كبيرا من اللاجئين الصحراويين تدعم حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.
وبعد أن ذكر بدعم  الجزائر لجهود المبعوثين الخاصين للأمم المتحدة من أجل الصحراء الغربية لا سيما المسؤولين الأمريكيين جيمس بيكر وكريستوفر روس ، أشار الوزير الجزائري إلى أن مسؤولية “الانسداد المقلق” الذي يشهده مسار السلم قد تم إثباته في التقرير الأخير للسيد بان كي مون شهر أبريل الفارط.
وقدم وزير الخارجية الجزائرية الذي حل ضيفا على مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية عرضا حول تاريخ وعمق العلاقات التي تربط بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية كما ركز على الموقع الجيو إستراتيجي لهذين الفضائين الإقليميين اللذين تنتمي إليهما الجزائر.
أكمل القراءة »

بين المغرب والجزائر: هل يقبلون اعتذاري؟




دكتور محيي الدين عميمور

قضيت الأيام الماضية أراجع تعليقات الأشقاء من المغرب على الحوار الذي دار بيني وبين الأخوين مولاي التهامي وسامي السلامي حول قضية الصحراء الغربية وانعكاساتها على العلاقات الجزائرية المغربية، وهو حوار تميز بالهدوء والرصانة، مع الاعتراف بوجود تلاعبات بالغة الذكاء تحاول أن تجر القارئ إلى الاستنتاجات التي تراها.

وكنت عبرت عن أملي في أن يؤدي الحوار بيننا إلى تفهم أكثر، يقود إلى تفاهم متزايد بين مثقفي البلدين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، يخرج بنا جميعا من وضعية التوتر القائم، والذي لا يخدم أحدا على الإطلاق، لكن المؤسف أن كثيرا من التعليقات التي قرأتها كانت أقل بكثير من مستوى الحوار، بحيث يمكن أن يتصور قارئ حسن النية بأن هناك عملية توزيع أدوار، آخر ما تفكر فيه هو الوصول إلى الحقيقة.

وباستعراض تعليقات الأشقاء لاحظت الآتي:

- معظم التعليقات لا تناقش صلب الموضوع، بل تروح تقذف بالأحجار النظام الجزائري والتاريخ الجزائري والقيادات الجزائرية والمنطق الجزائري، بما يشبه  قنابل الدخان التي تحاول حجب الحقيقة عن الأبصار.

وتذكرت أن الأمر وصل بمسؤول مغربي في قمة الجهاز التنفيذي إلى التصريح بأن الجزائر ترفض فتح الحدود البرية حتى لا يطلع الجزائريون على مدى ما حققه المغرب من ازدهار، وبدا أن المسؤول يرى أن الناس ماشية تنسى الأمس لأنها مشغولة ترعى عشب اليوم.

وباسترجاع المواقف منذ الستينيات، نجد أن الأشقاء الكرام لا يخرجون مليمترا واحدا عن الطرح الذي تتبناه السلطة المغربية، ربما لأن منطق الوطنية عندهم هو الالتزام المطلق بما يراه القصر الملكي، وهذا هو على وجه التحديد ما يجعل الحوار حراثة في البحر وكتابة على الهواء.

فالتأييد كان مطلقا لموقف القصر الرافض لاستقلال موريطانيا، وعندما خضع الملك الراحل لإرادة التاريخ، نسي الجميع الأمر، وأصبح سي المختار بن داده هو “مومّو” العين، بحيث بدا الأمر وكأنه نكاية في الجزائر.

وعندما تناقض الملك مع مطالب السيادة على الصحراء الغربية واقتسم الأرض مع نظام الحكم في موريطانيا، صفق الجميع ولم يرتفع صوت واحد للتساؤل، وليس للاحتجاج، على التفريط في أرض اعتبرها المغرب أرضه، وتغني الجميع بحدث اليوم رغم تناقضه مع مواقف الأمس .

وعندما استقبل “الانفصاليون الملعونون” في القصر الملكي، بعد سنوات من اعتبارهم “مرتزقة خبثاء”، قال الجميع آمين، وقال البعض أن هذا هو منطق الديبلوماسية الأريب.

وعندما تراجع المغرب الرسمي عن فكرة التبعية الكاملة للصحراء الغربية، واقترح الحكم الذاتي للصحراء الغربية راح الجميع يلهجون بحكمة القصر الملكي وبعد نظره.

ولن أواصل استعراض الملاحظات التي لا شك أن القراء استنتجوها من متابعة الحوار والتعليقات عليه، لأنني أريد أن أصل بسرعة إلى خلاصة أرى أنها تفرض نفسها لهذا النقاش الطويل والممل، والذي دام سنوات وسنوات، بين المثقف الجزائري والمثقف المغربي.

وهنا أتفق تماما مع الأخ سامي عندما يعبر عن احترام حق كل إنسان في الإيمان بما يقوده إليه عقله، وهو ما أعتقد أنه ينطبق أساسا على العبد الضعيف ولا ينطبق بالضرورة على كثيرين آخرين، حيث تفرض الأذن نفسها على العقل.

لكن لا بد أن أعترف بأننا نظلم المثقف أو الكاتب المغربي عندما نتصور أنه يملك نفس الحرية التي نملكها نحن في الجزائر.

فمعنى الوطنية عند الأشقاء هناك هو الالتزام الكامل بكل ما يصدر عن السلطان، ثم بذل كل الجهود الممكنة في التفسير والتبرير، وقد يكون المثقف أحيانا، بل غالبا، ملكيا أكثر من الملك نفسه، وأتصور أن هذا شعور وطني جدير بالتقدير، أو على الأقل، يستحق التفهم والاحترام.

وأعتقد أن هذا هو الخطأ الذي وقعنا فيه طوال السنوات الماضية.

وأتذكر أن قياديا جزائريا وجه إليّ نوعا من العتاب عندما قلت يوما أن الصحراويين كان من الممكن أن يختاروا الانضمام إلى المغرب لو قبل الملك الاستفتاء في السبعينيات، وكان من بين ما قاله لي : غريب أن يصدر هذا القول عنك أنت بالذات، وأنت كنت رفيقا للرئيس هواري بو مدين، فهل استشرت الصحراويين قبل أن تكتب هذا الطرح الذي يتناقض مع وجهة النظر الجزائرية، المؤيدة لكل ما يقوله البوليزاريو؟.

وقلت للرفيق المتحمس بأن الرئيس الراحل كان من كبار المؤمنين بوحدة المغرب العربي، وممن يعملون ليسود الاستقرار المنطقة كلها، لكنني لا أكتب تنفيذا لأمر من أحد أو لمجرد إرضاء أحد، بمن في ذلك رئيس الجمهورية، ولقد تصرفت كمجرد مثقف يحاول تحليل الأحداث طبقا لما يراها، ولم يحاسبني الرئيس بو مدين، والرئيس الشاذلي بن جديد من بعده، عن أي خروج عما تسميه الموقف الرسمي، لأنني أتصرف من وحي ضميري وربما لتحقيق نفس الهدف الذي تسعى له القيادة الجزائرية، وهو استقرار المنطقة وازدهار شعوبها واستقلال كلمتها، وبعيدا عن تسول التأييد من الآخرين، أيا كانت درجة قرابتهم أو حجم أموالهم أو خلفية تحالفاتهم.

ولعل من المواقف التي خرجتُ بها عن الرأي الرسمي الصحراوي، والذي تدعمه الجزائر، هو ترحيبي باقتراح المغرب لنظام الحكم الذاتي، والذي قلت عنه أكثر من مرة أنه اقتراح شجاع، برغم أنني كنت أعلم علم اليقين بأن الاقتراح جاء نتيجة لضغوط أمريكية كانت تهدف إلى “حلحلة” الوضع، وكان كل ما طلبته أن يطرح الأمر كاقتراح على الشعب المعني لا أن يفرض كأمر واقع على الجميع.

ولعل آخر المواقف التي لا أخجل منها مشاركتي السفارة المغربية بالجزائر احتفالها بالعيد الوطني المغربي نهاية الشهر الأسبق، برغم المقاطعة الجزائرية الرسمية التي تسببت فيها إساءة وجهها الملك محمد السادس في نفس اليوم للمواقف الجزائرية، وكان رأيي أن دور المثقف هو الإبقاء على شعرة معاوية، خصوصا عندما تتوتر العلاقات الرسمية بين القيادات.

وهنا أحس بأنني مدين بالاعتذار للأشقاء في المغرب، فمع احترامي وتقديري لمواقفهم يجب أن أعترف بأنهم لا يملكون نفس حرية الحركة التي نملكها نحن هنا، لمجرد أننا نؤمن بأن الوطنية ليست التسليم المطلق، خارج ظروف الحرب، بما تراه القيادات ، ونحن نؤمن بأن هناك فرق بينا المواطنين والرعايا، ونرى أنا جميعا شركاء في هذا الوطن الذي حاربنا من أجل استرجاع استقلاله وساهمنا، كل بقدر طاقته، في بنائه وحمايته، ومن حق أي منا أن يتصرف طبقا ليقينه الشخصي، ما دام لا يتعارض مع الطموح المشروع للأمة، والاستقرار المنشود للمنطقة، وإذا كان المثقف لا يلزم بلاده أو رفقاءه بمواقفه وآرائه.

ولا أرى فيما أقوله أي إساءة لمفهوم الوطنية عند الأشقاء، والذين أتفهم تشددهم في الدفاع عن الرأي الرسمي للمغرب، حتى وإن كنت آخذ على بعضهم الانزلاق الذي يدفعه الحماس أحيانا إلى ما يمكن أن يعتبر فضحا لأهداف مغربية غير معلنة، كذلك الذي رفض الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية برغم أن المغرب هو من لجأ إلى لاهاي، أو الذي رأى بأن المواقف الدولية، بما فيها موقف مجلس الأمن لا يلزم المغرب بشيئ، برغم التوسلات المتواصلة للعالم كله بالحماية من “الظلم” الجزائري، أو الذي اعترف بوضوح أن النظام المغربي قام بتهجير عشرات الآلاف من المغاربة ليحقن بهم الوجود الديموغرافي في الصحراء الغربية، في حين أن هذا في حد ذاته يجب أن يشجع على إجراء الاستفتاء، أو ذلك الذي أعادنا إلى خرافة “الصحراء الشرقية” التي تحتلها الجزائر.

وهنا نكتشف أكبر الأخطاء الجزائرية.

فالجزائر بلد لا يستطيع الحاكم فيه، مهما بلغ اعتزازه بسلطانه، أن يحرم مجاهدا جزائريا من حق التعبير عن رأيه، ولا يدعي الحاكم مهما بلغ طغيانه بأنه يمثل العناية الإلهية التي يجب أن ينحني لها الجميع. لكن الأمر في بعض الدول الملكية في منطقتنا العربية مختلف تماما.

في بريطانيا، وهي أعرق الملكيات في العالم، قبلت الملكة إجراء استفتاء في اسكوتلندا، موطن الويسكي الشهير الذي يعتز به كل بريطاني وينسبه للبلد كله، لكن بعض الملوك عندنا، ومع كل الاحترام، يرون أن كلمة “الاستفتاء” هي رجس من عمل الشيطان، لأنه يشكك في مشروعية سلطتهم المستمدة من السماء قبل الأرض.

ولهذا أعتذر مرة أخرى للأشقاء الأعزاء في المغرب، وأعتذر للقراء الذين قد يرى بعضهم أننا شوشنا عليه، وابتعدنا باهتمامه عما كان يحب أن يهتم به، وأشكر لهذا المنبر المتميز مجال حرية التعبير الذي أتاحه لنا جميعا، وأحيي كل من شاركوا، بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف.

وأعترف بأنني وصلت إلى طريق مسدود، حاولت مخلصا أن أتفاداه.

كاتب ووزير جزائري سابق

أكمل القراءة »

استشهاد عسكري و جرح اثنين في انفجار لغم على الحدود الصحراوية المغربية



علمت المستقبل الصحراوي ان سيارة تابعة للقوات الخاصة الصحراوية تعرضت لانفجار لغم مضاد للآليات بمحاذات جدار العار المغربي بمنطقة "بوقربة" الحدودية، يوم أمس الجمعة 19 سبتمبر 2014، و أفادت المصادر ان الدورية المتكونة من سيارتين من نوع تويوتا كانتا في دورية عادية لتعقب تجار و عصابات المخدرات الناشطة على طرفي الجدار، و قد انفجر اللغم بإحدى السيارتين و كان على متنها سبعة أشخاص استشهد واحد منهم على الفور و هو الشهيد سلامة محمد سيد احمد  و جرح اثنين جراح خطيرة تم نقلهم الى المخيمات ، في حين لم تصب السيارة الاخرى باي آذي ، و معلوم ان وحدات القوات الخاصة أوكلت لها منذ مدة مهمة تأمين جدار العار و تعقب عصابات التهريب و هي وحدات تم تشكيلها مؤخراً تتبع مباشرة لوزارة الدفاع الصحراوية و تعمل دورياتها في بيئة خطيرة بمحاذات جدار العار المغربي الذي تحيط به حقول من الألغام تجهل خرائطها الى حد الان، كما ان الطبيعة ساعدت في تغيير الكثير من الألغام خاصة المضادة للأفراد منها، و هو ما يجعل الضحايا في تزايد مع ازدياد النشاط و الحركة بمحاذات حقول الألغام سواء من دوريات التأمين او حتى من المهربين و عصابات المخدرات التي عادة ما تستعمل الراجلين لنقل البضاعة الى خارج الحقول 

أكمل القراءة »

الأب المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي يشرع في إضراب مفتوح عن الطعام

شرع صباح اليوم الأربعاء الأب المناضل  والمعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة داخل سجن سلا1
 
 
ويأتي هذا الإضراب نتيجة ما يتعرض له من مضايقات وانتهاكات لكافة حقوقه المشروعة والتي كان آخرها حرمانه من الحق في الزيارة حيث منعت إدارة السجن المذكور أقاربه  من زيارته ، ردا على ثبات المعتقل السياسي على مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية وتمسكه بحق الشعب الصحراوي الثابت في الحرية والاستقلال.
 
 
 وكان المعتقل السياسي الصحراوي الأب المناضل أمبارك الداودي قد اعتقل بمدينة أكليميم  بمبررات واهية في ظل حملة اعتقالات ومطاردات شملت مناضلي تلك المدينة الصامدة  عرض بعدها على المحاكمة العسكرية بالعاصمة المغربية الرباط والتي أودعته سجن سلا1 الرهيب دون تحديد موعد لمحاكمته.
 
 
 وفي موضوع ذي صلة ، يخوض المعتقلان السياسيان الصحراويان سيدي بوعمود والهيبة  مولاي قيس بسجن تيزنيت ، إضرابا إنذاريا عن الطعام لمدة 24 ساعة بعد تراجع إدارة تلك المؤسسة السجنية عن التزاماتها بتلبية حقوقهم المشروعة كالحق في الزيارة المفتوحة والتطبيب والتغذية المتوازنة.
 

المصددر: واص

أكمل القراءة »

لما كل هذا الاختلاف

بقلم: أسلوت أمحمد سيد أحمد
من سنن الله تعالى في الخلق ما نلاحظه لدى الكائنات الحية -على اختلاف أحجامها- من السعي الدائب إلى التفرُّد والاستقلال الذاتي، وكأن في ذلك حماية لذلك الكائن من الاندثار وفقدان مسوّغ الوجود، لكننا نلاحظ أيضًا أن الكائنات الحية التي تعيش في جماعات ومجتمعات تسعى بجدية إلى التلاحم والتعاون وسد الحاجات المشتركة.. الناس من حولنا يفعلون ذلك؛ لدرء الأخطار الداهمة وتحقيق الأهداف وبلوغ الرفاهية العامة.
وربما كنا نتعاون أيضًا للتخفيف من نزعة الأنانية والأثرة التي تصاحب -عادةً- كل عمليات الاستقلال. والحقيقة أننا إذا تأملنا في البنية العميقة للثقافات الأهلية والشعبية وجدنا أن التلاحم والتواصل وتبادل التقدير بين الناس، يشكل لها ما يشبه الهاجس، وهكذا فعلى الأرضية التي يصنعها الاستقلال والتضامن يحدث ذلك التجاذب الأبدي بين الاتفاق والاختلاف، ونحن في حاجة ماسَّة من أجل تخفيض ما نشعر به من مرارة الاختلاف، ومن أجل التمهيد للتعاذر والتعاون.. نحن في حاجة إلى فهم الأسباب الموضوعية التي تدفع بنا في اتجاه التباين.
مقتبس من موقع د. عبد الكريم بكار.
عندما تطرح قضية معينة على طاولة النقاش فلكل منا وجهة نظره أو رأيه أو انطباعه عن ذلك الموضوع المطروح أو تلك الحالة أو المسألة التي تناقش، ولما كانت الظروف التي يعيشها البشر وبيئاتهم ومستوى وعيهم وثقافتهم وتجاربهم في الحياة مختلفة، بالإضافة إلى اختلافهم في العمر والخبرة في الحياة واختلاف الأمزجة والنفسيات، كان من الطبيعي تبعاً لذلك الاختلاف، أن يكون لكل منا وجهة نظر أو رأي خاص به، قد يتطابق ويتفق مع الآخرين، أو قد يختلف معهم، بغض النظر عن صحة هذا الرأي أو عدم صحته
مقتبس من كتابات الاعلامية بثينة الخفاجي
و الاختلاف في الرأي لايفسد للود قضية كما يقال و القضية هنا أخواتي أخواني الكرام هي القضية الوطنية هو مصير الشعب و مستقبل الآجيال و كتابة تاريخ مشترك للأمة الصحراوية فلماذا لا نقبل الاختلاف في الرأي و نحرس علئ أحترامه و علئ عدم الخروج عن منطق أهداف الثورة المعلنة من أجل تحقيقها و ربح الوقت و إنها معانات شعبنا المشتت بين الاحتلال و اللجوء !
لماذا هذا الاختلاف السائد و المعضلة الكبرئ التي تقف حجرة عثر في طريق تقدمنا نحوء أجتياز أصغر مشاكلنا في ظل أجود أجيال مثقفة قادرة علئ تحمل المسؤولية و إستلام مشعل الثورة !
لماذا كل هذه الصراعات بين شيوخ السلطة عندنا و جيل الثورة الحالم بستكمال بناء الدولة الصحراوية!
لماذا لم تتمكن تلك الشيوخ الهرمة في كراسي السلطة من فهم جيل اليوم و إحترام رئيه قبل الاختلاف معه و الزج بمعظمه في قفس الخيانة ؟!!!
هل نحن حقاً سائرون علئ مبادئ ثورة ٢٠ماي المجيدة و المنارة بدماء شهدائنا الابرار أم أننا ما زلنا عند أول حجرة عثر سببها الخلاف الدائر بين الرأي و الرأي الاخر؟
إذأ كانت حقاً لدينا ديمقراطية فلماذا لا يستمع جيل الأمس لجيل اليوم أم أنه صراع الاجيال الذي نسمع عنه ؟
مهما أختلفنا في الرأي و مهما أختلفت ايديلوجياتنا السياسية لا يمكن أن يكون ذالك علئ حساب القضية . مهما يكن خلافنا يجب نحترم بعضنا البعض لأننا أجيال كتب لها القدر أن ترسم حقبة من تاريخ هذه الآمة الصحراوية العظيمة. يجب أن نتعاطئ بأحترام و بكثير من المسؤولية و بقدر كبير من الحقيقة لاننا نكتب تاريخ آمة .

أكمل القراءة »

صحفي بريطاني يثير مسألة الصحراء الغربية على ضوء استفتاء تقرير المصير في اسكتلندا



نشر موقع " كوريوس أنيمال " البريطاني مقالا تحت عنوان " العديد من البلدان تحارب من أجل فرصة إعلان استقلالها في الأثناء التي تقرر في اسكتلندا مستقبلها " للكاتب الصحفي أندرو جيرينغ ، تناول فيه عدة حالات لدول لا تزال تناضل من أجل استقلالها من بينها الصحراء الغربية.
 
 
وتطرق المقال إلى حالات العديد من الأقاليم التي لم تجد الفرصة بعد لتحديد مصيرها من خلال استفتاء حر ونزيه ، حيث لا زالت تكافح من أجل التمتع بهذا الحق. ومن بين هذه الأقاليم التي تناولها الكاتب في مقاله بالتحليل بالإضافة إلى الصحراء الغربية ، كاتالونيا ، كيبك وبورتو ريكو.
 
 
إلا أن الصحراء الغربية تختلف في جوانبها القانونية والتاريخية عن جميع الحالات التي تناولها الكاتب في مقاله ، من حيث أنها مسجلة لدى الأمم المتحدة ضمن الأقاليم الخاضعة لمبدأ تصفية الاستعمار ولم تخضع يوما للسيادة المغربية ولا توجد دولة واحدة في العالم بما فيها فرنسا تعترف للمغرب بالسيادة على الإقليم.
 
 
وكان كاتب المقال قد اتصل بعدة خبراء وقياديين من هذه الأقاليم للوقوف على حقيقة الصراع وطبيعته. وعن الجانب الصحراوي اتصل بممثل جبهة البوليساريو في بريطانيا السيد محمد ليمام محمد عالي الذي أكد له أن صراع الصحراويين مع المغرب " معركة تقليدية من أجل الحرية والاستقلال وآخر حالة لتصفية الاستعمار في القارة الإفريقية".
 
 
وأوضح ممثل البوليساريو أن الصحراء الغربية تاريخيا " كانت مستعمرة إسبانية إلى أن تم تقسيمها بشكل غير قانوني بين موريتانيا والمغرب غير أن المقاومة الصحراوية أجبرت موريتانيا على الانسحاب وبقي المغرب متعنتا ".
 
 
ويفسر السيد محمد ليمام محمد عالي تعنت المغرب بما يحظى به من دعم من قبل قوى غربية كبرى على رأسها فرنسا بسبب " أجندتها الجيوستراتيجية والاقتصادية في شمال إفريقيا ". مبرزا أنه على الرغم من التوقيع على اتفاقية وقف إطلاق النار بين البوليساريو والمغرب سنة 1991 من أجل إجراء الاستفتاء إلا أن الأخير لم يحدث إلى الآن ولازال المغرب يسيطر على الصحراء الغربية.
 
 
 وأكد ممثل جبهة البوليساريو في بريطانيا أنه " إذا كان تنظيم الاستفتاء في اسكتلندا لم يأخذ سوى بضع سنوات ، فإن الصحراويين انتظروا بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) أكثر من 23 سنة للقيام بمهمتها ومنحهم حقهم الشرعي في تقرير مستقبل بلدهم"، وختم حديثه بالتأكيد على أن " الحل الوحيد الممكن لتسوية هذا الصراع هو السماح لشعب الصحراء الغربية بتقرير مصيره بشكل ديمقراطي من خلال ثلاث خيارات : الاستقلال أو الحكم الذاتي أو الاندماج مع دولة أخرى".
 
 
 وذكّر كاتب المقال بما أنجزته جبهة البوليساريو خلال فترة كفاحها الطويل من أجل تحرير الصحراء الغربية والتي من بينها الاعتراف بالدولة الصحراوية من قبل العديد من الدول خاصة في إفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

 واص                                                                                                                                                      
أكمل القراءة »

القضية الصحراوية تحضر فعاليات إحياء المهرجان السنوي الفرنسي " عيد الإنسانية "



تشهد الساحة الفرنسية نهاية هذا الأسبوع تنظيم مهرجانها السنوي " عيد الإنسانية " أين يشارك في هذا الحدث الهام عدة جمعيات صحراوية ومتضامنون مع الشعب الصحراوي من فرنسا إلى جانب جمعيات ومنظمات وهيئات وشخصيات أخرى تعنى بحقوق الإنسان.
 
 
ومن بين الجمعيات الممثلة للشعب الصحراوي وكفاحه المشروع من أجل الحرية والاستقلال جمعية الصحراويين بفرنسا ، جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا إلى جانب جمعية أولياء والمعتقلين والمفقودين الصحراويين.
 
 
 وسيتم بالمناسبة عرض شريط يحكي واقع حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية والانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المدنيون الصحراويون ، كما ستوزع  منشورات ويافطات وصور للمعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وعرائض للمطالبة بإطلاق سراحهم ووقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة في حق المدنيين الصحراويين من طرف الدولة المغربية.
 
 
 وسيعرف المهرجان السنوي " عيد الإنسانية " تنظيم ندوات حول تاريخ القضية الصحراوية  وآخر مستجدات القضية على المستوى الدولي والمحلي وكذا واقع حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة ينشطها : إبراهيم بلاغ مختطف سابق بقلعة مكونة وأكدز وعضو جمعية الصحراويين بفرنسا ، البشير موثيق ممثل جمعية أولياء والمعتقلين والمفقودين الصحراويين ، ميشيل دوكاستر الأمينة العامة للجمعية الفرنسية للتضامن مع شعوب إفريقيا ، نيكول كاسنير عضو في جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، جون بول لوماريك الأمين العام للجنة الفرنكو- صحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة بالصحراء الغربية وفابيان غوبيغوا عضو في جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
 
 
ويستمر المهرجان الذي ينظم بشكل سنوي بفرنسا أيام 12-13-14 من الشهر الجاري وتشهد أطواره ضاحية لوبورجيت بالعاصمة الفرنسية باريس.

 واص                                                                                                                                               
أكمل القراءة »

وفد صحراوي يحضر أشغال الدورة ألـ 27 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف


يشارك وفد صحراوي في أشغال الدورة السابعة والعشرين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، التي تعقد بمدينة جنيف السويسرية في الفترة ما بين 8 غشت و27 سبتمبر 2014 ، حسب ما أفاد به مصدر مقرب من الوفد.
 
 
ويضم الوفد رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان السيد سعيد الفيلالي ، رئيس قسم الرصد والمتابعة وعضو المكتب التنفيذي للجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان حفظ الله شداد ، عضو جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين ، محمود سلمى الداف، إضافة إلى لالة نحبوها لخليفي عضو لجنة عائلات المختطفين الخمسة عشر  والمشظوفي مصطفى عضو لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أقديم إزيك.
 
 
وحسب المصدر ، تهدف مشاركة الوفد إلى كشف الانتهاكات الجسيمة والخطيرة لحقوق الإنسان التي تطال المواطن الصحراوي على يد آلة القمع المغربية. وتناقش الدورة مجموعة من التقارير تتعلق بالاعتقال التعسفي ، الاختفاء القسري ، العدالة والإصلاح ومواضيع وملفات أخرى ذات الصلة.
 
 
وفي سياق متصل ، شارك الوفد في عدة حلقات نقاش نظمت على هامش اجتماع مجلس حقوق الإنسان الأممي ، حيث استعرض أعضاء الوفد حقيقة ما يتعرض له المواطن الصحراوي من قمع وتنكيل داخل المناطق الصحراوية المحتلة على يد سلطات الاحتلال المغربية.
 
 
وكانت المناسبة فرصة للوفد الصحراوي من أجل التنبيه إلى جملة الاستفزازات والمضايقات التي يقوم بها مغاربة تابعون لأجهزة الاستخبارات المغربية يحضرون دورة مجلس حقوق الإنسان الأممي.

واص                                                                                                                                          
أكمل القراءة »

سلطات الاحتلال المغربية تطرد وفدا باصكيا من مدينة الداخلة المحتلة


- أقدمت سلطات الاحتلال المغربية يوم أمس الخميس على طرد وفد حقوقي باصكي من مقر إقامته بمدينة الداخلة المحتلة في اتجاه مدينة أكادير المغربية، في إطار زيارة يقوم بها الوفد إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية قصد الوقوف على وضع حقوق الإنسان بالإقليم المحتل.
و في تصريح لوسائل الإعلام عقب عملية الطرد التي طالتهم، قال النشطاء الباصكيين أنه تم إخطارهم من قبل دولة الاحتلال المغربية أنه غير مرحب بهم.
و بحسب أجندة الزيارة، كان ينوي الوفد عقد جملة من اللقاءات مع نشطاء صحراويين و مدافعين عن حقوق الإنسان قصد جمع معلومات عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين.
و كان الوفد قد قام بزيارة سابقة إلى مدينة بوجدور المحتلة، حيث تم اطلاعه من قبل النشطاء الصحراويين على ممارسات الرباط في حق الإنسان الصحراوي و كذا تفاصيل الحصار المفروض على المدينة.
و يضم الوفد الذي يمثل منظمة "أسكابينا" المعروفة عالميا كل من أني لاسا غارمينديا و خوسي رامون زابيراين.
للإشارة، أقدمت دولة الاحتلال المغربية منذ أبريل الماضي فقط على بطرد زهاء 40 مراقبا دوليا من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية قدموا من دول عدة على غرار اسبانيا و فرنسا و كندا و النرويج

واص                                                                                                                                                       
أكمل القراءة »

هل تعمدت الدولة الإسبانية إيقاف زورق الملك محمد السادس في سبتة لتذكيره بأنه في مياه اسبانية؟



يطرح إيقاف دورية للحرس المدني الإسباني الزورق الذي كان على متنه الملك المغربي محمد السادس في مياه مدينة سبتة إشكاليات سياسية بحكم حساسية الموضوع والصمت المغربي ونوعية الرسالة الإسبانية الموجهة الى السلطات المغربية علاوة على إحجام الدولة المغربية والأحزاب السياسية التذكير بهذا الملف الاستعماري، الذي تستخدمه اسبانيا لمقايضة المغرب مقابل استمرار احتلاله للمستعمرة الاسبانية السابقة الصحراء الغربية.
ووقع الحادث يوم 7 غشت عندما أوقفت دورية للحرس المدني الزورق الذي كان على متنه الملك محمد السادس. الخبر شكل صدمة للكثير من المغاربة الذين تساءلوا من الناحية الأمنية، عن كيفية وصول الدورية الى الزورق، ثم من الناحية السياسية جرأة ضباطها على مساءلة الملك عن هويته.
والثابت في هذا الملف، وفق جريدة الموندو، التي كانت أول من كشف عن الحادث وتبين صحته لاحقا باعتراف وزير الداخلية الإسباني بحدوثه في ندوة صحفية يوم 29 غشت، هو أن الملك محمد السادس أخبر الدولة الإسبانية بوجوده في مياه سبتة. ورغم صمت الدولة المغربية رسميا عن الحادث، فقد سربت وسائل إعلام مقربة من نافذين ينتمون الى المحيط الملكي الخبر بصيغة مختلفة وهو أن ملك اسبانيا اعتذر لملك المغرب بسبب قيام دورية للحرس المدني بالتحقيق في هوية مرافقين للملك محمد السادس.
الرواية الرسمية التي جرى تسريبها بشكل غير رسمي غير صحيحة لأن دورية الحرس المدني خاطبت الملك محمد السادس، ودائما في إطار فرضية عدم التعرف عليه في البدء قبل انسحابها عندما تعرفت عليه.
وتؤكد جريدة الموندو إخبار الملك محمد السادس السلطات الإسبانية بوجوده في مياه سبتة، وكان الملك بالفعل موجودا في سبتة ومليلية لأن الحرس المدني لا يمكنه التحقيق من هوية زورق إذا كان في المياه المغربية بل في مياه سبتة.
ومنطقيا، عملية الإخبار يرافقها الإخبار بهوية الزورق بل وكذلك مكان وجوده. وفي الوقت ذاته، ونظرا لقضاء الملك محمد السادس عطلته في إقليم تطوان المتاخم لسبتة، فالبحرية الإسبانية سواء العسكرية أو الحرس المدني تعرف جيدا الزوارق واليخت التي يستعملها الملك محمد السادس.
وهنا يفرض تساؤل نفسه بقوة: هل تعمدت الدولة الإسبانية طلب أوراق الهوية من الملك محمد السادس لتذّكره بأنه موجود في مياه اسبانية؟ مؤشرات تدل بقوة على هذه الفرضية، لأنه من المستحيل أن لا تأخذ اسبانيا إجراءات احترازية بسبب وجود الملك. وقد يكون خبر رفض الملك استقبال وزير داخلية اسبانيا فيرنانديث دياث الذي حل بتطوان الأربعاء 27 غشت دالا في هذا الإتجاه.
وبعد تأكيدها الخبر، تقول الدولة الإسبانية أن زورق الملك كان في مياه اسبانية، لكن في المقابل لم يرتفع صوت مغربي رسمي واحد يقول “الملك محمد السادس كان في مياه مغربية!”.
وجرى العرف بعدم سفر أفراد العائلة الملكية المغربية والوزراء وموظفو الدولة عبر سبتة ومليلية بسبب طابعهما الاستعماري. لكن الملك محمد السادس خرق هذا العرف بدخوله مياه سبتة بل طلب الترخيص بالدخول إليها، وبالتالي وقع لاحقا ما وقع من حادث غير بريء. لكن الدولة المغربية لم تجرأ على القول بأن الملك كان في مياه مغربية.
الحادث دخل تاريخ العلاقات المغربية-الإسبانية لرمزيته القوية بسبب إيقاف دورية للحرس المدني ملك المغرب في مياه سبتة التي يطالب المغاربة باستعادتها والحادث يؤكد غياب الجرأة السياسية للدولة المغربية التذكير بالملف ولو رمزيا، اعتقادا من الحاكمين أن الصمت حول سبتة ومليلية سيجعل اسبانيا تميل لصالح المغرب في نزاع الصحراء الغربية مقابل استمرار احتفاظ اسبانيا بالمدينتين المغربيتين
ويبقى التساؤل: لماذا لم يتجرأ أي مصدر رسمي ولا زعيم حزب سياسي أو وزير بالقول أن مياه سبتة مغربية؟
المصدر: الف بوست بتصرف
أكمل القراءة »

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان يلتقي ممثلين عن سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة الهولندية



عقد المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان لقاء يوم أمس الخميس ، مع ممثلين معتمدين بالعاصمة المغربية الرباط عن سفارتي المملكة المتحدة البريطانية والمملكة الهولندية.
 
 
 وتمحور اللقاء الذي عقد بمدينة العيون المحتلة ، حول وضعية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية واستمرار الدولة المغربية في طرد المراقبين الأجانب والمس من الحقوق المدنية ، السياسية ، الاقتصادية ، الاجتماعية والثقافية.
 
 
 كما تطرق اللقاء إلى المضايقات التي يعاني منها المواطنون الصحراويون والتي يبقى أبرزها شن السلطات المغربية سلسلة من الاعتقالات التعسفية والمحاكمات الجائرة بسبب الموقف من قضية الصحراء الغربية والمشاركة في المظاهرات السلمية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والمنددة باستغلال ثروات الإقليم.

أكمل القراءة »

La Voz de La Lucha del Pueblo Saharaui