الجمعة، 29 أغسطس، 2014

كينيا تحتضن اجتماعا لرؤساء أجهزة الاستخبارات والأمن الأفارقة


تحتضن العاصمة الكينية نيروبي في الفترة ما بين 27 و29 غشت الجاري الدورة العادية الحادية عشرة لرؤساء أجهزة الإستخبارات والأمن بإفريقيا ، تحت شعار " تكثيف التعاون والتنسيق الاستخباراتي لمواجهة التطرف في إفريقيا".
 
 
 وقد شهد الافتتاح الرسمي حضور نائب الرئيس الكيني ونائب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ومفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي ووزيرة الخارجية الكينية ، إضافة إلى السلك الدبلوماسي الإفريقي المعتمد بالعاصمة نيروبي وأزيد من واحد وأربعين مندوبا من مختلف بلدان القارة.
 
 
 وتتدارس الدورة بالإضافة إلى مسائل متعلقة بأمانة المنظمة مواضيع من قبيل وضع السلم والأمن في القارة وإحاطة بمجموع المهددات الأمنية كالإرهاب ، الجريمة المنظمة ، تهريب المخدرات والتطرف الديني.
 
 
 جدير بالذكر أن الجمهورية الصحراوية تعتبر عضوا مؤسسا للمنظمة وتشغل حاليا منصب نيابة جمهورية مصر العربية في رئاسة إقليم شمال إفريقيا ، ويمثل الجمهورية الصحراوية في هذه الدورة وفد برئاسة عضو الأمانة الوطنية كاتب الدولة للتوثيق والأمن السيد إبراهيم محمد محمود وبعضوية كل من : نافع مصطفى ددي ، إبراهيم كردلاس ومحمد مولود محمد.