الثلاثاء، 31 ديسمبر، 2013

من اسرار الثقافة الحسانية


استوقفني الموضوع وانا اتصفح الفيسبوك لصاحبه كرب الهاوا امبارك الذي لم يخالجني الشك وانا اتتبع الموضوع حرفا حرفا وكلمة كلمة وجملة جملة بانه من الذين وهبهم الله لثقافتنا السمحة كيد امينة باحثة متعمقة في خباياها واسرارها وقد حبذت نقله هنا لكي اعود على متتبعي هذه الصفحة الوليدة بالفايدة متقيدا دائما باحترام حقوق الكتابة لكل كاتب ان انشرها كما ارادها صاحبها ان تكون فالمتصفح للموضوع لاشك بانه سيراه من نظرة الطرافة عند ما يمر بنظره على المثال المدرج اعلاه ولكن اصدقكم القول بانه سيتلذذ بمتابعة الموضوع عندما يدخل في تفاصيل فحواه وبدون اطالة اليكموه جملة وتفصيلا


اهبل تربح


يظن المتلقي لأول وهلة سمع فيها هذه المقولة أنها من صنغ بعض شعوب المغرب الغربي من غير الشعب الصحراوي، أو على الأصح أنها لاتمت لشعوب البظان بصلة ، ويتصور أنها تعني بخلاصة "إذا أردت أن تعفى من التكليف والمحاسبة والتركيز عليك كإنسان مسؤول عليك أن تتظاهر بأنك مهبول" وذلك بالنسبة لهم ربحا ما فوقه ربح وقد يكون هذا صحيحا إذا أخذنا بالفهم السائد لدى هذه الشعوب. مستثنين شعوب البيظان الناطقة بالحسانية
ولكن الأمر مختلف تماما في قاموس اللهجة الحسانية الذي يفسر هذه المقولة بمفهوم أرقى وأعظم وأنبل من المفهوم السابق، حيث يفسرونه وفق قواعد وشعائر الدين الإسلامي الحنيف ووفق قواعد شفرة خاصة للتحدث باللهجة الحسانية ولكن بالأرقام بدلا عن الحروف فمثلا: أ=1، والباء=2، ج= 3، د=4، هـ=5، و=6، ز=7، ح=8، ط= 9، ي=10،ك=20،ل=30، م=40،ن=50، ص=60، ع=70، ف=80، ض=90، ق=100، ر=200، س=300، ت=400، ث=500،خ=600،ذ=700،ظ=800،غ=900،ش=1000

ومن هذا عندما نقوم باستخراج حروف الكلمة(اهبل) سنجدها كالآتي
: : . . . . 
أ=1
هـ=5
ب=2
ل=30
ونجد الربح مرهون بسر خلف ظلال هذه الأحرف الأربعة فماهو ياترى؟
الجواب حسب تفسير أوائلنا الأقدمين هو

أ، 1 تعني وحدانية الخالق أي وحد الخالق وهو الله لاشريك له
هـ، 5 وتعني أن تؤدي صلواتك الخمس تطبيقا لأمر الله

ب،2 وتعني بر الوالدين الذي أوصى به ربنا في كتابه مباشرة بعد عبادة الله الواحد

ل، 30 وتعني صوم شهر رمضان المعظم 30 يوما طاعة لرب العالمين

وكل ذلك يؤدي إلى الربح الذي يعم الدارين لامحالة

وفي الأخير أرجو أن ينتبه أبناؤنا للأبعاد الدينية والخلقية التي تزخر بها ثقافتنا الحسانية 
النقية التي لاتتخذ في مضامينها سواقط الكلام شكلا ولامضمونا


محمد لمين علال