الخميس، 5 مارس، 2015

الجمهورية الصحراوية تترأس اللجنة المختصة للسلم و الامن في اجتماع مندوبي دول الاتحاد الافريقي حول "اجندة 2063"


اختار اجتماع مندوبي الدول الأعضاء بالاتحاد الافريقي السيد لمن اباعلي السفير الصحراوي باثيوبيا و المندوب الدائم لدى الاتحاد الافريقي، لترأس اللجنة المختصة بشؤون السلم و الأمن و التنمية الثقافية، بهدف اعداد مسودة الخطة التنفيذية للعشر سنوات الأولى من الأجندة طويلة المدى في الميادين محل اختصاص اللجنة المذكورة.
 
و تعمل اللجنة المختصة حول السلام و الأمن و التنمية الثقافية على ابراز الغايات و المجالات ذات الاولوية المنبثقة عن التطلع الرابع للاجندة القارية "افريقيا مسالمة و امنة و ذات هوية ثقافية و قيم اخلاقية مشتركة في افاق 2020"، مع وضع المعالم و التدابير العملية لتحقيق ذلك على المستويات القارية و الاقليمية و الوطنية: مثل انشاء و تنفيذ آليات منع النزاعات و تسويتها مع تعزيز التعاون الوثيق بين افريقيا و المؤسسات الدولية بما فيها المجموعات الاقتصادية الاقليمية لاطلاق المنظومة الافريقية للسلم و الامن.
 
وعلى الصعيد الوطني للدول الأعضاء فترسم اللجنة المختصة للسلم و الأمن و التنمية الثقافية الأهذاف الرئيسة لإسكات البنادق بحلول سنة 2020، و التشغيل الكامل لهيئة الحكماء و القيام بمبادرات منح النزاعات و تعزيزها باداء النظام القاري للانذار المبكر الخاص بالمجموعات الاقليمية، اضافة الى ارساء القوة الافريقية الجاهزة و قدرات النشر السريع بحلول 2018 و استكمال المشاورات مع الدول الاعضاء حول ميثاق الاتحاد الافريقي لعدم الاعتداء و الدفاع المشترك  بحلول عام 2017 و تسهيل عملية تنفيذيه.
كما تعكف اللجنة  التي تتولى الجمهورية الصحراوية ترأسها على دراسة مجموعة من البرامج و الاستراتيجيات الرئيسية لبلوغ تطلعات الاجندة في افاق تنفيذ الخطة العشرية للاجندة، و تقديمها كمسودة عمل الى الاجتماع الموسع لمندوبي الدول الاعضاء في الاتحاد الافريقي لتضمينها في مشروع الاجندة العشرية.
 
و تشارك الجمهورية الصحراوية في اشغال هذا الاجتماع الذي تحتضنه العاصمة الزامبية لوساكا في الفترة ما بين 02 و 06 مارس 2015 حول الخطة التنفيذية للعشرية الاولى من من الاجندة الافريقية بوفد يضم كل من: لمن اباعلي السفير باثيوبيا و المندوب الدائم لدى الاتحاد الافريقي، ودادي السالك الملحق الاعلامي الثقافي بالمندوبية الصحراوية لدى الاتحاد الافريقي.