الاثنين، 16 فبراير، 2015

الجيش الصحراوي يحبط عملية إجرامية قرب منطقة "بئر لحلو"



بعد جمعها لمعلومات  أمنية هامة، احبطت إحدى وحدات الناحية العسكرية الخامسة مطلع الأسبوع المنصرم عملية اجرامية جنوب منطقة "بئر لحلو" المحررة قرب المنطقة المعروفة بـ "أمقيدر لعلف" الحدودية مع موريتانيا، حيث تمكنت قوات الجيش الصحراوي من القبض على احد عناصر مجموعة "اجرامية" تمتهن التهريب وتجارة المخدرات، بعد اشتباكات مع المجموعة الاجرامية، ونجحت في اعتقال احد عناصرها والقبض على سيارتي دفع رباعي احداها محملة بالمخدرات والاخرى تحمل سلاح ثقيل وبعض الاسلحة الخفيفة، فيما فر بقية المهربين إلى جهة غير معلومة، وذلك حسب مصادر أمنية صحراوية مطلعة، وقالت نفس المصادر لوكالة المغرب العربي للانباء المستقلة، أن المجموعة قادمة من شمال مالي ويحمل عناصرها الجنسية المالية وكانت بصدد أخذ حمولات من المخدرات القادمة من المغرب عبر الأراضي الصحراوية المحررة، وأكد عضؤ الأمانة الوطنية مسؤول المحافظة السياسية للجيش الصحراوي السيد يوسف أحمد سالم هذه المعلومات، وذلك أثناء محاضرة له جمعته بإطارات الناحية العسكرية السادسة بالشهيد الحافظ يوم أمس الاحد 15 من الشهر الجاري، للإشارة، تسعى المخابرات المغربية منذ سنوات إلى إغراق الأراضي الصحراوية المحررة ومخيمات اللاجئين الصحراويين بالمخدرات، قصد تشويه سمعة الشعب الصحراوي ونضاله التحرري العادل، وفي هذا الإطار، حول المخزن جدار الذل والعار الذي يتمركز فيه عشرات الالاف من الجنود المغاربة إلى منطقة حرة للإتجار بالمخدرات تجذب أصناف المجرمين ومحترفي الجريمة المنظمة من جميع أنحاء المنطقة.
المصدر: لاماب المستقلة