الثلاثاء، 5 أغسطس، 2014

إمكانية قيام اتحاد مغاربي "مستحيلة" من دون دولة صحراوية مستقلة


 أكد الدكتور الجزائري ونائب مدير المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية بالجزائر السيد صالح سعود ، أن إمكانية قيام اتحاد مغاربي "مستحيلة" دون دولة صحراوية مستقلة ، وذلك خلال مداخلة له في إطار المحاضرة التي قدمت اليوم الثلاثاء بعنوان " المقاومة السلمية الصحراوية ".
وأكد الدكتور صالح سعود على أن إمكانية قيام مغرب عربي تتمتع شعوبه بالأمن والاستقرار والتطلع إلى مستقبل أفضل ، تبقى مستحيلة دون استقلال الصحراء الغربية.
وفي مداخلته التي حملت عنوان " مفهوم دبلوماسية المقاومة السلمية " تطرق الدكتور صالح سعود إلى مفهوم دبلوماسية المقاومة وأدبياتها، منبها إلى الدور الهام الذي تلعبه في إطار كفاح الشعوب من أجل الحرية والاستقلال.
وأوضح أن الهدف من دبلوماسية المقاومة السلمية يبقى تحقيق " الحق " المتمثل في تقرير مصير الشعوب المستعمرة ، محملا في السياق ذاته المجتمع الدولي المسؤولية بأن يقف إلى جانب الشعب الصحراوي حتى يتمكن من حقه في تقرير مصيره عبر استفتاء حر، عادل ونزيه.
كما تطرق الأكاديمي الجزائري إلى المكاسب الكبيرة التي يمكن أن تحققها المقاومة السلمية، مشيرا إلى أن الشعب الصحراوي ومن خلال مقاومته السلمية ، استطاع أن يؤثر في الكثير من شعوب العالم وينتزع الكثير من الاعترافات.
 من جهته أكد الدكتور والأستاذ في القانون الدولي وحقوق الإنسان بجامعة تيزي وزو الجزائرية عمار صدوق ، على أن القانون الدولي يعترف بكل مقاومات التحرر في العالم والتي منها جبهة البوليساريو، مضيفا أن حركات التحرر المعترف بها دوليا هي التي تقوم على حق الشعوب في تقرير مصيرها فهو "حق أساسي لكل شعب ، وعليه فإن بناء الدول يقوم على إرادة الشعوب".
وأكد الدكتور عمار صدوق في مداخلته التي حملت عنوان " المقاومة التحررية في القانون الدولي " أن الشعوب المستعمرة لا تطالب سوى بحق تقرير المصير المعترف به دوليا ، مشيرا إلى أنه مبدأ في القانون الدولي ويجب تطبيقه في جميع أنحاء العالم بما في ذلك الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا.
" إنه من الأسباب التي تؤدي إلى نجاح المقاومة السلمية هي الوحدة والاستمرارية ، وهو ما يميز المقاومة السلمية الصحراوية " يقول أستاذ القانون الدولي وحقوق الإنسان بجامعة تيزي وزو الجزائرية.
للإشارة ، فقد شارك كل من الدكتور عمار صدوق والدكتور صالح سعود، في تأطير المحاضرة التي تم تقديمها اليوم بعنوان " المقاومة السلمية الصحراوية " من طرف الناشط الحقوقي البشير الاسماعيلي ، في إطار برنامج الجامعة الصيفية لأطر الدولة الصحراوية بولاية بومرداس الجزائرية.