الاثنين، 18 أغسطس، 2014

"قد تندلع حرب" في شمال إفريقيا في 2015 ان لم تحل الأمم المتحدة المسألة الصحراوية (صحفي)



حذر اليوم الاثنين، الصحفي ورئيس المجلس البيروفي للتضامن مع الشعب الصحراوي، السيد " ريكاردو سانشيث سييرا" بان شمال إفريقيا قد يشهد اندلاع حرب ان لم تحل الامم المتحدة مسألة الصحراء الغربية، مبديا استغرابه من "تقاعس" الامم المتحدة وتماطلها تجاه قضية الصحراء الغربية
 
وأوضح السيد " ريكاردو شانشيث سيرا" خلال حوار أجراه في برنامج اذاعي " ان قضية الصحراء الغربية ستكون "حاسمة" خلال سنة 2015، مضيفا انه على الأمم المتحدة ان تتخذ كافة الإجراءات وتستعمل كافة الضغوط على المغرب للامتثال للشرعية الدولية وتطبيق حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال
 
وتساءل الصحفي البيروفي " مادا تنتظر الأمم المتحدة حتى تتدخل هل تنتظر حدوث مجزرة مثل ما حدث في البوسنة وروندا"، مضيفا ان المغرب هو المعرقل الرئيسي في القضية كونه لا يزال يرفض تقرير مصير الشعب الصحراوي وينتهك حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية
 
وقال السيد " ريكاردو شانشيز سيرا " كيف تتابع هيئة الأمم المتحدة عن كثب ما يحدث في أوكرانيا وسوريا وقضايا اخرى وتضع مسألة الصحراء الغربية على الهامش
واستطرد " سيرا" بالقول " الشعب الصحراوي في مخيمات للجوء مند ازيد من 39 سنة يعيش على مساعدات إنسانية دولية، و المغرب يستغل ثروته المتمثلة في فوسفاط هو الأكثر في العالم وسمك هو الأوفر في الاطلسي