الأحد، 13 يوليو، 2014

الجيش المغربي يغتال مواطناً صحراوياً




اقدمت وحدات من الجيش المغربي على اقتيال المواطن الصحراوي ابراهيم بدا ولد الطاهر وذلك ليلة البارحة السبت 12 يوليوز 2014 بمنطقة ام دريكة حيث فوجئ المعني بالامر بسيارات لجيش الاحتلال تطلق الرصاص الحي في اتجاه السيارة التي كان يستقلها مما ادى الى اصابته اصابة خطيرة على مستوى الراس عجلت بوفاته 
ومحاولة منها التنصل من جريمتها الشنعاء قامت وحدات جيش الاحتلال بالتخلص من جثة القتيل برميها على بعد 150 كلم من مكان الواقعة حسب افادة لعائلة الفقيد 
ويبقى ان نشير الى ان قوات جيش الاحتلال المغربي تمادت مؤخرا في استهدافها للمواطنين الصحراويين عن طريق استخدام الرصاص الحي خاصة ضد البدو المتاخمين لجدار الذل والعار