الأحد، 4 مايو، 2014

الجمهورية الصحراوية تشارك في مؤتمر الاتحاد الأفريقي لوزراء الزراعة والتنمية الريفية ومصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية


شارك وزير التنمية الصحراوي، النعمة سعيد الجماني، في الاجتماع المشترك لوزراء الزراعة
 والتنمية الريفية ومصائد الأسماك وتربية الأحياء المائية، الذي انعقد من يوم 28 أبريل وحتى يوم 2 مايو بمقر الاتحاد بأديس ابابا
 
وضم الوفد الصحراوي ايضا كل من السفير الصحراوي بالتحاد الأفريقي واثيوبيا، لمن ابا علي، مرفوقا بعضوي السلك الدبلوماسي الصحراوي، سيد أحمد مولود، وماريا عيد صيلة
 
وعقد هذا المؤتمر المشترك كحدث من مجموعة أحداث تتوج سنة 2014 كعام للزراعة والأمن الغذائي في إفريقيا، والذي أطلق كسنة للزراعة والأمن الغذائي في إفريقيا يوم 30 يناير 2014 أثناء انعقاد الدورة 22 للاتحاد الإفريقي تحت عنوان: "تحويل الزراعة في إفريقيا من أجل تحقيق الرخاء المشترك وتحسين سبل المعيشة من خلال تسخير فرص النمو الشامل والتنمية المستدامة".
 
 
واجتمع الوزراء من أجل مناقشة التقدم المحرز إزاء تنفيذ البرنامج الإفريقي الشامل للتنمية الزراعية حتى يومنا هذا. بالإضافة إلى تنمية خطة العمل والأهداف الرامية إلى إحراز تقدم ملموس بشأن النمو المتسارع، وتحقيق الأمن الغذائي والحد من الفقر على مستوى القارة خلال السنوات العشرة المقبلة.
 
وقبل الاجتماع الوزاري عقد اجتماع للخبراء يومي 28 وحتى يوم 30 من شهر أبريل 2014 اضافة إلى جلسة نقاش خاصة بالصيد البحري، والذي طرحت فيه الجمهورية الصحراوية وبقوة موضوع النهب المغربي والاوروبي الممنهج لثروات الصحراء الغربية البحرية، مما أثار نقاشا واسعا حول النهب الغربي عموما لثروات أفريقيا.
 
وقد خرج الاجتما بجملة من التقارير والتوصيات والمقررات حول مختلف المواضيع المتعلقة بالزراعة، والصيد البحري، وغير ذلك من المواضيع ذات الصلة.