الأربعاء، 16 أبريل، 2014

تظاهرة بمدينة بيتوريا الباسكية مؤيدة لتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو بالصحراء الغربية (صور)


شهدت  الثلاثاء مدينة بيتوريا الباسكية ، مظاهرة حاشدة نظمتها الجالية الصحراوية المقيمة في منطقة 
ألبا ، للمطالبة بتوسيع صلاحيات المينوريو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والتقرير عنها .
وتجمع عدد من أبناء الجالية الصحراوية في المنطقة ، ومتضامنون باسكيون وإسبان و جزائريون ، وسط مدينة بيتوريا كبرى مدن منطقة ألبا الباسكية ، ورفعوا أعلام الجمهورية الصحراوية وشعارات تطالب بتوسيع مهام بعثة الإستفتاء في الصحراء الغربية لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة التي تشهد خروقات شبه يومية لحقوق الإنسان في غياب آلية دولية تعنى بحماية حقوق الصحراويين في المناطق المحتلة .
وشارك في تظاهرة الخامس عشر التي دأبت على تنظيمها جمعيات الصداقة والجاليات الصحراوية في إسبانيا منذ شهور ، الى جانب رئيسة جمعية الجالية الصحراوية في بيتوريا أم رقية عبد الله ، ناشطون حقوقيون صحراويون ، من بينهم عضو المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المامي أعمر سالم حياة الركيبي ، الذين قدمو شروحات عن الوضع الحقوقي المتردي المناطق الصخراية المحتلة .
وتشهد مدن في إسبانيا مظاهرات في 15 من كل شهر تظاهرات مطالبة لتوسيع مهام المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ، أملا في أن يقرر مجلس الأمن الدولي إرساء تلك الألية التي يعولون عليها كثيرا في رفع الجور الذي تمارسه سلطات الإحتلال المغربية على الشعب الصحراوي في الأراضي المحتلة .