الأربعاء، 16 أبريل، 2014

جمعية حملة الصحراء الغربية في بريطانيا تقوم بحملة تغريدات على تويتر للضغط على السفير الفرنسي في الأمم المتحدة


في بيان لها تلقت ممثلية جبهة البوليساريو ببريطانيا نسخة منه دعت جمعية "حملة الصحراء الغربية" الجميع للمشاركة في حملة تغريدات على موقع تويتر للتواصل الإجتماعي بغية الضغط على السفير الفرنسي في الأمم المتحدة جيرار أرو.
 
وتهدف الحملة إلى منع فرنسا من الوقوف في وجه مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية حالما تتم مناقشتها في مجلس الأمن يوم 17 من الشهر الجاري.
وجاء في البيان المقتضب الذي تم توزيعه على نطاق واسع "في كل سنة تقوم فرنسا بدعم المغرب لعرقلة مقترحات بتمكين بعثة المينورسو من مراقبة حقوق الإنسان" كما أشار إلى تهديد السفير الفرنسي أرو بمتابعة خافيير بارديم قضائيا بسبب نقله تصريحات له يصف فيها المغرب "بعشيقة" فرنسا التي تدافع عنها بإستمرار.
 
وأوضح البيان أنه يجب الضغط على فرنسا هذه المرة حتى لا تقف مرة أخرى في وجه تمكين بعثة الأمم المتحدة للإستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) من مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها، يضيف  "نود أن نقول له (السفير) لا تكن عقبة في وجه حقوق الإنسان".
 
ودعت الجمعية إلى نشر أكبر قدر ممكن من التغريدات على حساب السفير الفرنسي على تويتر وبما أمكن من لغات من أجل إبراز الانشغال الدائم لدى الرأي العام بشأن أوضاع حقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية التي تستدعي ضرورة تمكين المينورسو من مراقبة حقوق الإنسان هناك.

يذكر أن جمعية حملة الصحراء الغربية قد أرسلت يوم أمس الثلاثاء رسالة إلى الدول الأعضاء بمجلس الأمن تدعوهم فيها لضرورة تفويض بعثة المينورسو بمراقبة حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والتقرير عنها.