الخميس، 20 مارس، 2014

رئيس برلمان عموم افريقيا يؤكد "الالتزام" بالدفاع عن القضية الصحراوية


شدد رئيس برلمان عموم إفريقيا، السيد هون بتل نياميكا امادي، على "التزام" البرلمان الإفريقي بالدفاع عن قضية الصحراء الغربية،مشددا، في كلمته خلال حفل اقيم امس الثلاثاء  بجونز بورغ في ختام فعاليات مرور 10 سنوات على تأسيسه، على ضرورة تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا،عبر إنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية

وتعاقب على منصة الخطابة العديد من الرؤساء والشخصيات، مثل فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الموريتانية والرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، والرئيس يويري موسفيني، رئيس جمهورية أوغندا، والرئيس الغاني الأسبق جيري راولينغس، وممثل عن كل من الرئيسين الجنوب إفريقي، جاكوب زوما، والتشادي، إدريس دبي، إضافة إلى رؤساء برلمانات وطنية إفريقية ومؤسسين للبرلمان الإفريقي وغيرهم

وشددت الكلمات على التحدي الذي ينتظر البرلمان الإفريقي، في أفق تمكينه من صلاحيات تشريعية تجعله أكثر قدرة على خدمة مختلف القضايا الإفريقية وبما يضمن مشاركة الأفارقة في تسيير شؤونهم

هذا وقدم رئيس البرلمان الإفريقي هدية رمزية إلى رئيس الجمهورية وبقية رؤساء الدول المشاركين، قبل أن يقيم رئيس البرلمان مأدبة غداء على شرف الضيوف، بعد التقاط صورة جماعية لهم مع البرلمانيين الأفارقة