الخميس، 20 مارس، 2014

محمد سالم ولد السالك يؤكد ان زيارة مفوضي الإتحاد الإفريقي الاخيرة "تعزز" مكانة الدولة الصحراوية

أكد وزير الشؤون الخارجية، السيد محمد سالم ولد السالك، أن الزيارة الأخيرة التي قام بها مفوضا الإتحاد الإفريقي للشؤون السياسية و كذا الاجتماعية إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين "ستعزز مكانة الجمهورية الصحراوية على المستويين الإفريقي و الدولي و قال، في تصريح لــــــواص، أن الزيارة قد مكنت المسئولين من الوقوف بعين المكان على تجربة صحراوية رائد و فريدة في الميادين الاجتماعية، الثقافة و السياسية، مضيفا أنهما أعجبا بتكفل الدولة الصحراوية عبر مؤسساتها بضمان الخدمات الأساسية للسكان في ميادين الصحة، التعليم، الرعاية الاجتماعية بالرغم من الظروف الصعبة و شح الإمكانيات
و أضاف أن المسئولين قد عبرا عن إرادة الإتحاد الإفريقي على مواصلة العمل مع الدولة الصحراوية، مشيدين بتنظيم حياة اللاجئين و ترقية شؤون المرأة و الاهتمام بالشباب و جوانب الثقافة المختلفة
و كان مفوض الشؤون الاجتماعية و الثقافية، السيد مصطفى سيديكي كولوكو، و مفوضة الشؤون السياسية، السيدة عائشة عبدالله، قد قاما بزيارة إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين و المؤسسات الوطنية في الفترة ما بين 15 و 18 مارس الجاري