السبت، 1 فبراير، 2014

الجمهورية الصحراوية تهنئ موريتانيا على تولي رئاسة الاتحاد الافريقي


هنأ رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو، محمد عبد العزيز، نظيره الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز على توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي في القمة الثانية والعشرين التي تنتهي أشغالها اليوم الجمعة بالعاصمة الإثيوبية
 
وقال الرئيس في مستهل مداخلته خلال مناقشة تقرير مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد مساء أمس الخميس " في وقت أتقدم فيه إلى فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، بالتهنئة الحارة على توليه رئاسة منظمتنا القارية، وبالتمنيات بالنجاح والتوفيق خلال هذه السنة

وتوجه الرئيس بالثناء على الرئيس المنصرف ، السيد هيلي ماريام ديسلاين، مبرزا "نجاحه" في تسيير عمل الاتحاد خلال السنة المنصرمة بتحدياتها الكبيرة. كما هنأ بالمناسبة الرؤساء الجدد الذين انضموا للاتحاد على غرار رئيسي جمهورية مالي وجمهورية مدغشقر
 
وانتهز الرئيس محمد عبد العزيز، الفرصة لدعوة قادة إفريقيا للوقوف وقفة تقدير وعرفان وإجلال على روح الزعيم نيلسون مانديلا ، معتبرا إياه "أيقونة النضال الإفريقي من أجل الحرية وتصفية الاستعمار
 
 كما أثـنى رئيس الدولة على مداخلة الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما ، مشيدا بمبادرة الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال والتي تبنتها القمة بخصوص إطلاق اسم نيلسون مانديلا على قاعة المؤتمرات في مقر الاتحاد
 
 وعبر الرئيس باسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، عن التقدير للسيدة رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي وللسيد مفوض السلم والأمن على الجهود والمتابعة التي خصـَّا بها نزاع الصحراء الغربية ، والتي عكسها التقرير المقدم للقمة