الأربعاء، 29 أكتوبر، 2014

انطلاق الايام التحسيسية بالقضية الصحراوية في مقاطعة مورثيا

شهد اليوم حرم جامعة مورثيا إفتتاح الطبعة الثالثة للأيام التضامنية مع الشعب الصحراوي، وذلك بحضور عميدي جامعتي مورثيا السيد خوسي أورويلا كلاطيور، رئيس جامعة مورثيا و السيد خوسي أنطونيو فرانكو ليم هويس، رئيس جامعة قرطاجنة، والسيد لويس خابير لوثانو بلانكو، المدير العام للجامعات بوزارة التربية و الثقافة والجامعات بحكومة مورثيا.
أما عن الطرف الصحراوي حضر كل من وزير التعاون بالحكومة الصحراوية السيد إبراهيم المختار، و السيد خطاري أحمودى عميد جامعة التفاريتي، و ممثل جبهة البوليساريو بمورثيا السيد محمد لبات السيد، و السيد حمادة الحطاب رئيس رابطة الشباب و الطلبة الصحراويين في إسبانيا.
كما حضرت أيضا وفود من مختلف أطياف المجتمع المدني و ممثلي الأحزاب السياسية ، فعن المؤسسات الرسمية حضر كل من السيد أدوراثيون مولينا لوبيث، النائب الأول لرئيس بلدية مولينا دي سيقور ومستشارة مكلفة بالعلاقة مع المؤسسات ، المدير العام للجامعات بوزارة التربية و الثقافة و الجامعات بحكومة مورثيا، لويس خابير لوثانو بلانكو ، أما عن السلطات الأكاديمية فقد حضر السيد بسكوال كانطوس، عميد كلية الأداب بجامعة مورثيا، و السيد دافيد لوورينثو مورياس فرنانديز، عميد كلية القانون، إلى جانب مجموعة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة أصدقاء القضية الصحراوية.
وعن الأحزاب و النقابات حضر كل من رافائيل كونساريس طوبار الأمين العام للحزي الإشتراكي بمقاطعة مورثيا، فوين سانتا ماكسيمو، منسقة جهوية لحزب الإتحاد من اجل التقدم و الديمقراطية بمقاطعة مورثيا، و السيدة باكي كابريرة منسقة المجموعة البرلمانية السلام للشعب الصحراوي، وممثلة عن الحزب الشعبي الحاكم بمورثيا .
أما عن النقابات حضر كل السيد خوسي كانوباس مارتينيز، نائب الأمين العام الجهوي بمورثيا لإتحاد اللجان العمالية ،و السيد خوسي سائيس مارتينيز، الأمين العام لإتحاد النقابات العمالية لمقاطعة مورثيا، كما حضرت أيضا مجموعة الطلبة الجامعيين المتضامنين مع القضية الصحراوية بمورثيا "شباب أكتيفارتي".
حفل الإفتتاح الذي أقيم أمام الخيمة الصحراوية المنصوبة ببهو الجامعة، شهد مداخلات للعديد من الوفود الإسبانية ممثلة عن حكومة مورثيا وشعبها و فعاليات المجتمع المدني و النخب الأكاديمية أين أجمع المتدخلين في كلماتهم على عدالة القضية الصحراوية و تجديد الدعم السياسي و الإنساني للشعب الصحراوي و التأكيد على إستمرارية مواقف التأييد والمؤازرة لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، كما أدان المتدخلون و بشدة سياسة الاحتلال المغربي في المدن المحتلة من الصحراء الغربية، وتعنته الام سؤول للشرعية الدولية .
وضمن أشغال الإفتتاح قدمت مجموعة "شباب أكتيفادو" مسرحية تجسد الإنتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالمناطق الصحراوية المحتلة، وكذا الأثار الجانبية لجدار الذل و العار و تقسيمه للشعب الصحراوي، و ذلك من خلال مجسم يحاكي الجدار و يجسد مدى الحرمان الذي يعيشه الصحراويين جراء هذا الجرم في حق الإنسانية . 
ليختتم الحفل بفقرة فنية من تنشيط فنان الشباب الرابير "يسلم" تتضمن أغاني باللغة الإسبانية و الحسانية تتحدث عن الثقافة و الأصالة الصحراوية بصورة محدثة من خلال فن الراب.
وستدوم الطبعة الثالثة على مدار أربعة أيام إبتداء من يوم الثلاثاء الموافق 28،29،30 و 31 نوفمبر 2014، وتتضمن محاضرات وموائد مستديرة و عروض مختلفة حول القضية الصحراوية وكذا حفلات موسيقية تعبر عن موسيقى و ثقافة الشعب الصحراوي، وللتذكير فإنه لم تكن هذه المرة الأولى التي تنظم فيه جامعة مورثيا مثل هاته التظاهرات، فقد سبقتها العديد من النشاطات الثقافية و الفنية و أسابيع تضامنية مع القضية الصحراوية.
تقرير : ميشان إبراهيم أعلاتي، مقاطعة مورثيا.​