السبت، 13 سبتمبر، 2014

القضية الصحراوية تحضر فعاليات إحياء المهرجان السنوي الفرنسي " عيد الإنسانية "



تشهد الساحة الفرنسية نهاية هذا الأسبوع تنظيم مهرجانها السنوي " عيد الإنسانية " أين يشارك في هذا الحدث الهام عدة جمعيات صحراوية ومتضامنون مع الشعب الصحراوي من فرنسا إلى جانب جمعيات ومنظمات وهيئات وشخصيات أخرى تعنى بحقوق الإنسان.
 
 
ومن بين الجمعيات الممثلة للشعب الصحراوي وكفاحه المشروع من أجل الحرية والاستقلال جمعية الصحراويين بفرنسا ، جمعية الجالية الصحراوية بفرنسا إلى جانب جمعية أولياء والمعتقلين والمفقودين الصحراويين.
 
 
 وسيتم بالمناسبة عرض شريط يحكي واقع حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة من الصحراء الغربية والانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المدنيون الصحراويون ، كما ستوزع  منشورات ويافطات وصور للمعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية وعرائض للمطالبة بإطلاق سراحهم ووقف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة في حق المدنيين الصحراويين من طرف الدولة المغربية.
 
 
 وسيعرف المهرجان السنوي " عيد الإنسانية " تنظيم ندوات حول تاريخ القضية الصحراوية  وآخر مستجدات القضية على المستوى الدولي والمحلي وكذا واقع حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة ينشطها : إبراهيم بلاغ مختطف سابق بقلعة مكونة وأكدز وعضو جمعية الصحراويين بفرنسا ، البشير موثيق ممثل جمعية أولياء والمعتقلين والمفقودين الصحراويين ، ميشيل دوكاستر الأمينة العامة للجمعية الفرنسية للتضامن مع شعوب إفريقيا ، نيكول كاسنير عضو في جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، جون بول لوماريك الأمين العام للجنة الفرنكو- صحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة بالصحراء الغربية وفابيان غوبيغوا عضو في جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
 
 
ويستمر المهرجان الذي ينظم بشكل سنوي بفرنسا أيام 12-13-14 من الشهر الجاري وتشهد أطواره ضاحية لوبورجيت بالعاصمة الفرنسية باريس.

 واص