السبت، 13 سبتمبر، 2014

سلطات الاحتلال المغربية تطرد وفدا باصكيا من مدينة الداخلة المحتلة


- أقدمت سلطات الاحتلال المغربية يوم أمس الخميس على طرد وفد حقوقي باصكي من مقر إقامته بمدينة الداخلة المحتلة في اتجاه مدينة أكادير المغربية، في إطار زيارة يقوم بها الوفد إلى المناطق المحتلة من الصحراء الغربية قصد الوقوف على وضع حقوق الإنسان بالإقليم المحتل.
و في تصريح لوسائل الإعلام عقب عملية الطرد التي طالتهم، قال النشطاء الباصكيين أنه تم إخطارهم من قبل دولة الاحتلال المغربية أنه غير مرحب بهم.
و بحسب أجندة الزيارة، كان ينوي الوفد عقد جملة من اللقاءات مع نشطاء صحراويين و مدافعين عن حقوق الإنسان قصد جمع معلومات عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربية في حق المواطنين الصحراويين.
و كان الوفد قد قام بزيارة سابقة إلى مدينة بوجدور المحتلة، حيث تم اطلاعه من قبل النشطاء الصحراويين على ممارسات الرباط في حق الإنسان الصحراوي و كذا تفاصيل الحصار المفروض على المدينة.
و يضم الوفد الذي يمثل منظمة "أسكابينا" المعروفة عالميا كل من أني لاسا غارمينديا و خوسي رامون زابيراين.
للإشارة، أقدمت دولة الاحتلال المغربية منذ أبريل الماضي فقط على بطرد زهاء 40 مراقبا دوليا من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية قدموا من دول عدة على غرار اسبانيا و فرنسا و كندا و النرويج

واص