السبت، 3 مايو، 2014

كاس الجمهورية في اوروبا يندلق في طبعته الثانية

شهدت العاصمة الإسبانية مدريد ، مساء
الجمعة إفتتاح أشغال الطبعة الثانية من كأس الجمهورية في أوروبا ، وسط حضور وطني وأجنبي وعددا من الفرق الصحراوية المشاركة في دوري كأس الجمهورية .
وحضر الإفتتاح وفد يمثل عدة وزارات صحراوية ، يتقدمه مسؤول مركزية الجاليات الصحراوية في أوروبا السيد أحمتو محمد أحمد ، والأمين العام لوزارة الشباب والرياضة السيد بلال الحسين ، وممثلا عن وزارة التعليم والتربية أهلي إبراهيم ، الى جانب السيدة صارا ممثلة لتنسيقية الجهات المتضامنة مع الشعب الصحراوي في إسبانيا ، والسيد خوسي لويس ليثكانو رئيس جمعية فوين لابرادا ، والعداء الصحراوي صلاح أميدان ، المحاضر الصحراوي الولي مهمد .
وتشارك في الدوري الذي يدوم يومين ، ستة عشر فريقا صحراويا يمثلون عدة مناطق أوروبية أغلبها من إسبانيا ، كما يضم الدوري لاعبين من أبناء الجالية الصحراوية القادمة من الأراضي المحتلة .
ويهدف دوري كأس الجمهورية الى التعريف بالقضية الوطنية على الساحة الدولية خاصة الأوروبية ، وتوحيد الشباب والطلبة الصحراويين من اجل خلق فضاء للعمل أكثر من اجل القضية الصحراوية العادلة ونشرها في القارة الأوروبية ، وتوجيه الرياضة لخدمة الأهداف الوطنية السامية .