السبت، 10 مايو، 2014

الشعب الصحراوي يحتفل بالذكرى ال41 لتاسيس جبهة البوليساريو


- يحتفل الشعب الصحراوي اليوم السبت  10 ماي بالذكرى ال41 لتأسيس جبهة البوليساريو، و بهذه المناسبة نتقدم في اسرة التحرير  بأخلص التهاني إلى كافة أبناء الشعب الصحراوي في مخيمات العزة والكرامة والمناطق المحتلة وجنوب المغرب وفي الجاليات والريف الوطني، راجين من المولى عز وجل أن يعيد هذا العيد التاريخي على أبناء شعبنا الأبي بالحرية والتقدم والازدهار.



في 10 ماي 1973, عقد المؤتمر التأسيسي تحت شعار " بالبندقية ننال الحرية " ، من أجل إعلان ميلاد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ( جبهة البوليساريو ) واندلاع الكفاح التحريري المسلح


و قد تبني هذا الخيار مؤكدا على أنه لم يكن هناك غيره : " إزاء تشبث الاستعمار بالبقاء مسيطراً على شعبنا العربي الأبي ، ومحاولة تحطيمه بالجهل والفقر والتمزق وفصله عن الأمة العربية ، وإزاء فشل كل المحاولات السلمية. تتأسس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ، كتعبير جماهيري وحيد متخذة العنف الثوري والعمل المسلح ، وسيلة للوصول بالشعب الصحراوي إلى الحرية الشاملة من الاستعمار الإسباني."


عشرة أيام بعد ذلك، أي في 20 ماي 1973, اندلعت شرارة الكفاح المسلح ضد الاستعمار الإسباني ، بقيادة جبهة البوليساريو مع عملية الخنكة التاريخية التي شكلت الشرارة الأولى للفعل المسلح الذي تواصل في مواجهة الاستعمار الإسباني ثلاث سنوات قبل أن يفرض على الشعب الصحراوي الانخراط في الكفاح مجددا بعد تعرض وطنه للغزو سنة 1975 ولم يتوقف حتى 6 سببتمبر1991 مع وقف إطلاق النار الذي لازال ساري المفعول