الاثنين، 10 فبراير، 2014

محمد عبد العزيز يدعو الأمم المتحد ة إلى تحمل مسؤولياتها


اعتبر الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز في تصريح للإذاعة الجزائرية ان "مصداقية" الأمم المتحدة ستمس في حال عدم إقرارها لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية ضمن بعثة المينورسو لمعاينة انتهاكات حقوق الإنسان من قبل المغرب
وعبر الرئيس في نهاية الاسبوع المنصرم عن أمله في ان تتوج زيارة كاتب الدولة للخارجية الامريكي جون كيري الى المغرب الاسبوع القادم بحدوث تقدم في مسار المفاوضات بين البوليساريو و المغرب لحل القضية الصحراوية
  وقال الرئيس محمد عبد العزيز في تصريح للقناة الاولى للاذاعة الوطنية الجزائرية "اننا نأمل ان يقنع السيد كيري مسؤولي النظام المغربي بضرورة اطلاق العشرات من السجناء الصحراويين و إ حراز تقدم في مسار المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو من أجل حل القضية الصحراوية وفقا للقرارات و المواثيق الدولية
واوضح  في حديث على هامش اختتام المسابقة العسكرية ببلدة التفاريتي المحررة، أيضا أن الحكومة الصحراوية "راسلت مؤخرا السيد كيري وزودته بكل المعطيات الخاصة بتطورات القضية الصحراوية والظلم الذي يعاني منه سكان الاراضي المحتلة وكذا سجن العشرات من الصحراويين ظلما وعدوانا ورفض المغرب الخضوع للشرعية الدولية وتطبيق القرارات الدولية فيما يتعلق بحل القضية الصحراوية واحترام حقوق الانسان