الاثنين، 16 يناير، 2012

استقبال تاريخي لمعتقل الصحراوي "محمد الأيوبي "






نظمت الجماهير الصحراوية منذ الساعة الرابعة حتى السادسة ونصف مساء الاحد 15يناير 2012 حفلا متميزا و تاريخيا لمعتقل الصحراوي "محمد الأيوبي" بمنزل عائلته القريبه مناعـداديــة الخنســاء حضرته مختلف شرائح المجتمع الصحراوي.


و مباشرة بعد وصول " محمد الأيوبي " إلى المنزل المذكور و لقائه مع بعض أفراد عائلته ، الذي ظل طيلة فترة اعتقاله التي دامت السنة من السجن،الذي كان قد تعرض للاعتقال التعسفي على خلفية مشاركته في مخيم " اكديم إزيك " و المظاهرات السلمية بمدينتي العيون و المرسى / الصحراء الغربية .


وصل " محمد الأيوبي " و هو يرفع شارة النصر وسط زغاريد النسوة و الشعارات المتضامنة مع معتقلي الرأي الصحراويين و أخرى مطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.




و انطلق هذا الحفل بكلمات ترحيبية لعدد من المناضلين الصحراويين و عائلة معتقل الصحراوي " محمد الأيوبي " قبل أن تعطى الكلمة لعدد من ممثلي تنسقية اكديم ايزيك وممثلي الحقل السياسي والحقوقي والحراك الشعبي.

و صبت كل هذه التدخلات على الدور و الأهمية القصوى لحدث استقبال معتقل الصحراوي " محمد الأيوبي " ، محيية عائلته التي تحملت تبعات اعتقاله التعسفي و محاكمته بمدد قاسية و جائرة و مثمنة كل ما قامت و تقوم به الجماهير الصحراوية دفاعا عن حقها في تقرير المصير و في حرية التعبير و التظاهر السلمي، معتبرة هذا الإفراج بأنه يظل ناقصا ما دام العشرات من معتقلي الرأي الصحراويين يقضون عقوبات سالبة لحريتهم و لآخرين هم رهن الاعتقال الاحتياطي بدون محاكمة و مادام الشعب الصحراوي تصادر الدولة المغربية حقه في تقرير المصير ،


إن طاقم شبكة راديو وتلفزيون ميزرات الوطني الاعلامي ، و هو يتلقى نبأ الإفراج النهائي عن معتقل الصحراوي " محمد الأيوبي " بعد قضائه السنة سجنا على خلفية مشاركته في مخيم " اكديم إزيك " و المظاهرات السلمية بمدينتي العيون و المرسى / الصحراء الغربية . ، يتقدم بأحر التهاني له و لعائلته الكبيرة و الصغيرة و لكل أصدقائه، مدينا هذا الاعتقال التعسفي الجائرة التي صدرفي حقه و منعه لمدة تجازت السنة من الحرية و من حقه في التعبير ، مطالبا الدولة المغربية بوضع حد لقضية الاعتقال السياسي و الإفراج الفوري عن كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و معتقلي الرأي الصحراويين المحكومين و المتواجدين منهم رهن الاعتقال الاحتياطي بمختلف السجون لمغربية مع الكشف عن مصير المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير.


وهذه ورقه يقدمها لكم الطاقم عن معتقل الصحراوي " محمد الأيوبي " :

ـ محمد الأيوبي Mohamed Elayoubi ، من مواليد 1955 ، مصاب بمرض السكري و باضطرابات نفسية حادة منذ صغره ، تعرض للاعتقال بتاريخ 08 نوفمبر / تشرين الثاني 2010 بمخيم " اكديم إزيك " من طرف الجيش و الدرك و القوات المساعدة ، تم اغتصابه بواسطة عصا ، و هو معصوب العينين مكبل اليدين و مجرد من كامل ملابسه و تم سكب الماء البارد و التبول على جسده ، مع تعرضه للسب و الشتم و الركل و الرفس.
و ظل يعاني " محمد الأيوبي " حسب ما أفاد به المحاميين و أخته " عائشة الأيوبي " من صعوبة في الكلام و من تعب شديد و من كسور في يده اليمنى التي لم يتم معالجتها من قبل إدارة السجن ، كما يعاني من اضطرابات نفسية و أمراض السكري.