الاثنين، 16 يناير، 2012

منظمات تطالب ساركوزي بوضع المشروعية الدولية في الصحراء الغربية في "صلب" أولويات الخارجية الفرنسية


مدريد (اسبانيا) 16 يناير 2012 (واص)- طالبت تنسيقية جمعيات التضامن مع الصحراء الغربية، فدرالية جمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي بمدريد و رابطة الشباب و الطلبة الصحراويين باسبانيا، من الرئيس الفرنسي نيكولاس ساركوزي أن يضع في" صلب" أولويات سياسته الخارجية مسالة المشروعية الدولية لحل نزاع الصحراء الغربية، في رسالة موجهة له بمناسبة زيارته اليوم لاسبانيا
و ذكرت الرسالة الرئيس الفرنسي بدعمه للمغرب في حربه "التوسعية" في الصحراء الغربية، متأسفة للفيتو الفرنسي 2010 الذي منع توسيع مهام بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الإنسان بالا راضي المحتلة من الصحراء الغربية، مطالبة باريس بضرورة العدول عن سياسة دعم الاحتلال المغربي .
و عبرت الهئيات عن انشغالها العميق بقضية الصحراء الغربية، معربة عن يقينها انه لن يكون هناك حل بدون تطبيق استفتاء حر، عادل و نزيه يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير
"لن يتاتى ذلك في غياب إرادة دولية صارمة في تطبيق المشروعية و القانون الدولي" تقول الرسالة .
و طالبت المنظمات في رسالتها بضرورة التدخل العاجل لحماية المواطنين الصحراويين الأبرياء من الانتهاكات الجسيمة، المنافية للقانون الدولي، التي يرتكبها الاحتلال المغربي في حقهم بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
و في الأخير،اكد ت الرسالة باسم ألاف المتضامنين مع الشعب الصحراوي و المتعاطفين مع قضيته العادلة على مستوى اسبانيا، املهم بان تضع السياسة الخارجية الفرنسة في أولوياتها احترام المشروعية الدولية، العدالة، الدفاع عن حقوق الإنسان حتى يتمكن الشعب الصحراوي من تقرير مستقبله بحرية.
للإشارة،وجهت نسخة من ذات الرسالة لملك اسبانيا خوان كارلوس الذي استقبل الرئيس الفرنسي ووشحه اعلى وسام يمنح لرؤساء وملوك الدول .