الأربعاء، 1 يونيو، 2016

مرثية الشاعر الزعيم علال في رِثاء الرئيس الراحل محمد عبد العزيز




يقول الشاعر الزعيم علال في رِثاء الرئيس الراحل محمد عبد العزيز 
أرجو المعذرة من الشعراء والأدباء فأنا مانا بشاعر ولا أديب وما سأنشره هنا هو خواطر راودت نفسي فكتبتها على هيئة الشعر فان كانت لها علاقة به فمن الله وان لم تكن لها بالشعرصلة فمني ومن حماسي وعاطفتي وتأثري بالفاجعة فاعذروني ثانية

أنعي عزيزا بين الدمع والألم..وا اسفاه ليس النعـــــــــــي من شيمي
أنعيه بالجد والوفاء مفـــــتخرا... نعي الحبيب لايهـــــــــــــــــــــون بالكلم
نسر يجوب السماء يوم كان يحرسها... وفي حضرة النسور لامكان للرخم
حمل المعالي في صفاء وعزة.. وظل يداري الســـــــــوء بالأخلاق والقيم
ماصدرت لرفيق منه يوما ساقطة.. ولااقترفت يداه قـــــــــــــيد نمل محرم
محمد نجم الكون يوم غاب تملمت.. له الأرض بالبكاء والنحـــــيب والندم

فماذا يجدي العزاء في غياب كوكبنا.. اذاخط دمع العين في القرطاس بالقلم