الجمعة، 1 مايو، 2015

"مصداقية الأمم المتحدة تبقى مرهونة بترجمة حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره على أرض الواقع" (الوزير الأول)



أكد عضو الأمانة الوطنية، الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمر أن جدية ومصداقية الأمم المتحدة تبقى مرهونة بترجمة حق الشعب الصحراوي في تقرير المصيرعلى أرض الواقع، مجددا مطالبة جبهة البوليساريو للحكومة الإسبانية بالوفاء بالتزاماتها التاريخية والأخلاقية تجاه مسلسل تصفية الإستعمار من الصحراء الغربية.
 
 
و أوضح الوزير الأول، في كلمته الإفتتاحية لأشغال الطبعة الـ 12 من المهرجان العالمي للسينما بالصحراء الغربية، "أن مصداقية الأمم المتحدة تبقى مرهونة بإيجاد حل يفضي إلى تقريرمصيرالشعب الصحراوي و إيجاد آليات محايدة لمراقبة حقوق الإنسان و احترام القانون الدولي فيما يخص استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية".
 
و دعا عبد القادر الطالب عمر  في هذا السياق، الأمم المتحدة الى وضع"حد فاصل" لمماطلات ومناورات النظام المغربي المرفوضة، مشيرا  الى أن الشعب الصحراوي لن تثنيه العراقيل المغربية عن المضي قدما في تحقيق أهدافه المشروعة في الحرية وتقرير المصير.
 
و ثمن الوزير الأول مواقف التضامن والمؤازرة وأوجه الدعم الذي يتلقاها الشعب الصحراوي وقضيته العادلة من قبل أحرار العالم، شعوباً وحكومات وأحزابا ومجتمعا مدنيا.
 
وأشاد الوزير الأول الصحراوي بموقف الجزائر الثابت والمبدئي كحليف استراتيجي لكفاح الشعب الصحراوي ولقيم ومثل الثورة الجزائرية الداعمة لحق الشعوب في تقرير مصيرها.
 
وحيأ عبد القادر الطالب عمر الموقف المتقدم للاتحاد الافريقي  تجاه القضية الصحراوية، وذلك بتنظيم نشاطات ذات طابع سياسي واقتصادي بالأراضي المحررة ، دعما لسيادة الدولة الصحراوية.
 
كما جدد الوزير الأول الصحراوي مناشدته الحكومة الفرنسية  للكف عن الاستمرار في حماية الإحتلال المغربي للصحراء الغربية ، وعرقلة المساعي الرامية إلى مراقبة حقوق الإنسان "بحياد ونزاهة"، مطالبا إياها بمزيد من الدعم لايجاد حل سياسي قائم على تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية وتقريرالمصير . 
 
وطالب الوزير الأول بضرورة الإسراع باطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وبدون شروط، والكشف عن مصيرأكثرمن 651 مفقوداً صحراوياً لدى الدولة المغربية منذ اجتياحها العسكري لوطننا في 31 أكتوبر 1975م