الاثنين، 30 مارس، 2015

الاخبار الموريتانية: البوليساريو تستبق التقرير الأممي باستعراض قوتها العسكرية





الأخبار(التفاريتي) – نظمت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب “البوليزاريو” أمس الأحد مناورات مشتركة بين عدد من قواعدها العسكرية في منطقة التفاريتي وذلك استباقا للتقرير الأممي الذي سيقدمه الأمين العام للأمم المتحدة لمجلس الأمن حول الصحراء الغربية.
وقد استعرض وزير الدفاع الصحراوي محمد الامين البوهالي في كلمة له مسار عملية السلام بين الجبهة والمملكة المغربية، مشيدا بما وصفها بالتضحيات الجسام التي قدمها المقاتلون الصحراويون خلال الحرب ومؤكدا عزم جبهته على المضي قدما في سبيل انتزاع حق الشعب الصحراوي في الحصول على دولته المستقلة على جميع أراضي الساقية والوادي.
وأضاف الوزير أن الجبهة تمد يدها دوما للسلام وتؤكد على التمسك بالشرعية الدولية وتعاونها التام مع بعثة الأمم المتحدة المكلفة بتنظيم استفتاء لتقرير مصير سكان الإقليم، لكنها تريد من خلال استعراض قوتها العسكرية التأكيد على أن خيار الحرب يظل مطروحا باستمرار ما لم يحدث تقدم ملموس في عملية السلام.
وقد استقطبت المناورات المآت من النشطاء الصحراويين وذوي المعتقلين في السجون المغربية توافدوا إلى بلدة التفاريتي من مناطق الداخل المحتل ومخيمات اللاجئين الصحراويين.
وشملت المناورات المشتركة بين عدد من النواحي العسكرية في جيش التحرير الصحراوي مدفعيتها الثقيلة إلى جانب دفاعات جوية وراجمات للصواريخ وعشرات الآليات المدرعة إضافة إلى المآت من مقاتليها.
ومن المنتظر أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة أواخر إبريل القادم تقريرا لمجلس الأمن حول قضية الصحراء الغربية بعد انتهاء المهلة التي حددتها الأمم المتحدة للأطراف من أجل التقدم في مسار المفاوضات وهو ما لم يحدث لحد الآن.