الاثنين، 6 أكتوبر، 2014

منظمة عدالة البريطانية تدعو حكومة بلادها إلى إدانة انتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية

– طالبت منظمة عدالة البريطانية من حكومة بلادها ، استنكار ​​انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات المغربية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، مشيرة إلى حالة وفاة المعتقل السياسي الصحراوي حسنة الوالي ودفنه يوم 4 أكتوبر دون إبلاغ عائلته وفي مكان مجهول ، داعية إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ، ولا سيما الاستفتاء على تقرير المصير.
 
 
وأبرزت المنظمة في رسالة لها إلى وزير الخارجية البريطاني السيد فيليب هاموند أنها قادت حملة لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة منذ أكثر من عامين ، تم فيها تسليط الضوء على حالات عديدة من انتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، التي ترتكبها سلطات الاحتلال المغربية. وكان آخر هذه الانتهاكات حالة حسنة الوالي الناشط والمعتقل السياسي الصحراوي، الذي توفي بالسجن في مدينة الداخلة المحتلة في 28 سبتمبر 2014 ، بعد أن أمضى عدة أسابيع في حالة حرجة بعد خضوعه للتعذيب من قبل مسؤولي السجن المغربي.
 
 
 وأضافت الرسالة أن حسنة الوالي حرم من الحصول على الرعاية الطبية وبالتالي يفترض أن وفاته كانت نتيجة الإهمال الطبي ، وقد رفضت السلطات المغربية سابقا  إجراء تشريح مستقل للجثة لتحديد سبب الوفاة.
 
 
وأشارت منظمة عدالة البريطانية ، إلى أنها نشرت خلال شهر ماي الماضي، تقريرا  عن الإهمال الطبي الذي تعرض له المعتقلون السياسيون الصحراويون في السجون المغربية وتقارير منتظمة أخرى مثل القمع العنيف للمظاهرات السلمية ، الاحتجاز التعسفي ، التعذيب والاعتداء على القاصرين.