الجمعة، 22 أغسطس، 2014

إتحاد الطلبة الصحراويين يكشف عن مشاركة عربية وإفريقية في مؤتمره الثاني



أكد أن المؤتمر محطة لتجذير الوعي بالقضية الصحراوية 
كشف الأمين العام لإتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب عضو الامانة الوطنية لجبهة البوليساريو احمد لحبيب عبدي،  عن مشاركة عربية وإفريقية وازنة في المؤتمر الثاني للاتحاد المزمع عقده أيام 24، 23، 25  من أوت الجاري بولاية اوسرد تحت شعار: "الحركة الطلابية الصحراوية في خدمة الأهداف الوطنية".
ونقلت مصادر اعلامية عن احمد لحبيب أن المؤتمر سيشهد مشاركة طلابية كبيرة من عدة بلدان عربية، بينها  موريتانيا وتونس وفلسطين والأردن بالإضافة الى بعض الوفود الإفريقية.
وأضاف إن أهم ما يميز المؤتمر هو مشاركة وفد الطلبة القادم من المناطق المحتلة الذي يمثل كافة الطلبة الصحراويين الدارسين بالجامعات المغربية.
وعن الأهداف المتعلقة بالمؤتمر، صرح الأمين العام لإتحاد الطلبة بأنه فرصة لاستكمال الهيكلة المنصوص عليها في القانون الأساسي للإتحاد وبالتحديد ما يتعلق بالطلبة الصحراويين بالجامعات المغربية وجاليات الشمال والجنوب.
وأضاف إن المؤتمر محطة لتجذير الوعي بالقضية الصحراوية  ودور الطالب في نشرها والتحسيس بها في الوسط الجامعي وجلب التضامن والتآزر الدولي مع كفاح شعبنا العادل، وربط الطالب بالمشروع الوطني التحرري.
وعن عمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أشاد الامين العام بالجو الذي ساد الندوات التحضيرية وتكاثف الجميع من أجل إنجاح هذه المحطة الطلابية وعمل اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة التحضيرية.