الخميس، 31 يوليو، 2014

جبهة البوليساريو تندد بمضون خطاب الملك المغربي المتعلق بقضية الصحراء الغربية


ذكر بيان صادر عن الحكومة الصحراوية/جبهة البوليساريو أن الملك المغربي يستمر في التعنت والهروب الى الامام.

وحسب بيان نقلته وكالة الانباء الصحراوية يوم الاربعاء صادر عن وزارة الاعلام الصحراوية فإن “الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو تدينان إرادة ملك المغرب في مواصلة الاحتلال وخرق المشروعية الدولية وعرقلة مساعي المجتمع الدولي الرامية إلى تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا”.
واضاف البيان أن “الطرف الصحراوي يسجل تأسفه العميق لعجز ملك المغرب وحكومته عن التعاطي الإيجابي والمسؤول مع الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي من أجل إحلال السلام العادل والنهائي بين المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية على أساس تطبيق مخطط التسوية لسنة 1991 الذي وقع عليه الطرفان وصادق عليه بالإجماع كل من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية”.
من جهة ثانية تترجم ردود جبهة البوليساريو التي جاءت بشكل سريع عدم توفر ارادة حقيقية لدى المغرب من اجل التوصل الى حل يكفل للصحراويين الحق في تقرير المصير، وكانت جبهة البوليساريو قبل ايام قد بعثت برسالة الى بان كي مون تحمل فيها المغرب المسئولية فيما يتعلق بمجهودات المبعوث الاممي الى الصحراء الغربية “روس”.
والى ذلك استبقت الجزائر خطاب ملك المغرب، وجاء على رئيس دبلوماسيتها “رمطان لعمامرة” يوم الاربعاء خلال تصريح صحفي لقناة النهار أن الجزائر حريصة على بناء علاقات ” طبيعية ” مع المغرب، لكن مع احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
وكعادته اتهم محمد السادس دولة الجزائر بعرقلة قضية الصحراء الغربية بسبب دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.