الاثنين، 12 مايو، 2014

رئيس الجمهورية يعزي عائلة الدبلوماسي فرانك رودي في وفاته

أعرب رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو ، عن خالص تعازيه في وفاة السياسي والدبلوماسي الأمريكي فرانك رودي الذي وافته المنية يوم الأربعاء الماضي بالعاصمة الأمريكية واشنطن إثر مرض القصور الكلوي 
وأثنى رئيس الجمهورية في رسالة إلى عائلة الفقيد ، على مواقفه الراسخة في الدفاع عن حق الشعوب في الوجود والوقوف إلى جانب هذا الحق عبر كافة المحافل الدولية ، معتبرا أنه سيبقى من الشخصيات القليلة التي ساندت هذا الحق وساندت الشعوب المظلومة
وكان الدبلوماسي الأمريكي فرانك رودي قد ترأس لجنة تحديد الهوية من أجل تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية بين عامي 1994 و 1995 كما شغل مناصب عديده للولايات المتحدة الأمريكية منها سفيرا لها في غينيا الاستوائية وتقلد مناصب سياسية وحقوقية 
ويعترف له الشعب الصحراوي ، بصرامته ودفاعه عن حقه في تقرير المصير والتي كان آخرها رسالة بعث بها إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رفقة المبعوث الشخصي الأسبق بيتر فان والسوم يدعوانه فيها إلى عدم استعمال فرنسا لحق الفيتو في وجه توسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية ، وتكف عن المساندة العمياء والاصطفاف إلى جانب الأطروحات المغربية ، وذلك أياما قبل صدور تقرير الأمين العام الأممي حول النزاع في الصحراء الغربية أبريل الماضي
المصدر...وكالة الأنباء الصحراوية