الأربعاء، 30 أبريل، 2014

الجبهة ترحب و الشارع يستنكر القرار الاممي 2152/2014


 البخاري أحمد : "نثمن في الجبهة لمجلس الامن الالتزام والتأكيد مجددا على العمل من أجل تسوية نزاع الصحراء الغربية عبر حل يقوم على قاعدة احترام حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير "

 بالرغم من ان اللائحة الاممية لم تنص على انشاء الية اممية لمراقبة حقوق الانسان في   الصحراء الغربية، ثمنت الجبهة القرار الاممي بتجديد عهدة للبعثة الاممية  عام اخر، بينما استنكر الكثير من الصحراويين اللائحة الجديدة التي تبناها المجلس التي لم تستجيب للطموحات التي يعلقها الشعب الصحراوي على المنظمة الاممية  في حل ينهي معاناتهم المفتوحة منذ قرابة الاربعة عقود في ظل التجاهل الدولي لقضيتهم العادلة وغض الطرف عن الانتهاكات المغربية المستمرة لحقوق الانسان في المناطق المحتلة، واستنزاف الثروات الطبيعية الصحراوية على مرآى ومسمع المناطق المحتلة،  واستنزاف الثروات الطبيعية الصحراوية على مرآى ومسمع من الجميع، و التعاطي الرسمي الصحراوي مع الامر، في الاكتفاء بالترحيب و التثمين، بدل البحث عن ورقة ضقط سياسية.

كما طالب اخرون بطرد بعثة المينورسو من المنطقة باعتبارها البعثة الاممية الوحيدة في العالم التي لا تضطلع بمراقبة حقوق الانسان