الخميس، 6 فبراير، 2014

أساتذة جزائريون من مختلف التخصصات الطبية يشاركون في حملة تضامنية مع الشعب الصحراوي

  
استقبل السفير الصحراوي بالجزائر اليوم بمقر السفارة رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والتكوين المهني بالبرلمان الجزائري السيد رابح زبار ، ورئيسة المجموعة البرلمانية للصداقة والأخوة الجزائرية الصحراوية ، السيدة سعيدة بوناب
 وتناول اللقاء بين الجانبين مستجدات القضية الوطنية وآفاق عمل التضامن بين الشعبين الصحراوي والجزائري ، أين قدم السيد رابح زبار مقترحا تقدمت به اللجنة البرلمانية للصداقة والأخوة الجزائرية الصحراوية ، بعد أن وقفت على مجموعة من الضروريات والاحتياجات الخاصة بالصحراويين بمخيمات اللاجئين في الجانب الاجتماعي أثناء زياراتها المتعددة للمخيمات
 ويتمثل هذا المقترح في حملة طبية تضامنية لمساندة الصحراويين بمخيمات اللاجئين ، وهي الحملة التي ستكون مستمرة لسنوات ، مهمتها تشخيص الأمراض ومتابعتها باستمرار ، يشارك فيها أساتذة ودكاترة من مختلف التخصصات الطبية
السفير الصحراوي بالجزائر السيد إبراهيم غالي من جانيه أثنى على المبادرة باعتبارها جانبا آخر من الجوانب المضيئة في مسيرة الشعب الجزائري في مساندته ومؤازرته للصحراويين   من جهتها ، كشفت السيدة سعيدة بوناب عن يوم تضامني مع المرأة الصحراوية وذلك خلال الثامن مارس المقبل والذي ستكون فيه جميع النساء البرلمانيات الجزائريات على موعد مع هذا اليوم بمخيمات اللاجئين الصحراويين