الخميس، 2 يناير، 2014

موقع التغيير يهنئ موقع صوت كفاح الشعب الصحراوي لتخليده ذكراه الثالثة



بمناسبة حلول العام الجديد وفي لحظات طي صفحة جديدة تضاف إلى تاريخ شعبنا الحافل بالأنجازات يسر الطاقم الساهر على موقع صوت كفاح الشعب الصحراوي أن يتقدم إلى قرائه ومتتبعيه و إلئ كافة الجسم الصحراوي أين ما تواجد بأحر التهاني و أطيب الأماني راجياً من المولئ العلي القدير ان يجعل هذا العام الجديد عام خير وسلام وأمن ورخاء ونصر لشعبنا المكافح و تزامناً مع يوم 30 ديسمبر يطفي موقع صوت كفاح الشعب الصحراوي شمعته الثالثة و بلمناسبة يطل على متتبعيه بإطلالة جديدة و بحلة نرجو ان تنال إعجابكم و تقديركم و كلنا أمل و إستعداد لتقبل الملاحظات و الاقتراحات التي تردنا من عندكم لأجل تحسين خدماتنا و تقديم الافضل لخدمة قضيتنا المقدسة و توصيل صوت شعبنا الابي إلى كل اصقاع العالم و من اجل إجاد الطريقة المثلى للتعريف بالقضية الوطنية و كسر الجدار الاعلامي المغربي المضروب على اهالينا في المناطق المحتلة من وطننا الحبيب و دمتم اوفياء للقضية الوطنية و كل عام وانتم بخير.
و بهذه المناسبة يتقدم موقع التغيير بأصدق التحايا و أخلص الامنيات لموقع الصوت كفاح الشعب الصحراوي و طاقهمه الساهر على نشر الخبر بكل حرفية و مهنية ، وهو يخلد ذكراه الثالثة نقف وقفة عرفان وتضامن مع أسرة الموقع المتميز الذي تأسس يوم 31 ديسمبر 2010 تحت شعار "شمس الحرية ستبزغ يوما ما لا محال, و ليل الاحتلال مرهون بما نقدمه من عمل وطني ينير دربنا الوعر"، من اجل كسر الجضار الاعلامي المضروب علي المناطق المحتلة .
الموقع الذي جسد بكل تفاني و حرفية و إخلاص قول شهيد الحرية و الكرامة:"الثورة لا تترك الشباب على الهامش بل وضعته ليعيش المرحلة من أظافر الرماد، تلك الأظافر الموخزة في قلب ما يدعى بالعنصرية ، أو مصطلح اكثر شراسة إنها الإمبريالية".
شاكرين له روح التعاون من أجل القضية و الوطن .