الثلاثاء، 17 يناير، 2012

المواطنة الصحراوية " احجيبة تكلبوت " : مداهمة منزلها و اعتداء جسدي و لفظي عليها.


فوجئت عائلة صحراوية حوالي الساعة العاشرة ليلا ( 22h00mn ) بتاريخ 13 يناير / كانون ثاني 2012 بمجموعة متكونة من حوالي 06 عناصر من الشرطة المغربية يطرقون بقوة باب منزلها الكائن بزنقة الربيب حي الراحة بالعيون / الصحراء الغربية قبل أن يعمدوا إلى مداهمته دون الإدلاء بإذن شفوي أو كتابي.


و في إفادة أدلت بها المواطنة الصحراوية وربة البيت " احجيبة تكلبوت "، أكدت أنها تعرضت للضرب و سوء المعاملة من قبل عناصر الشرطة المغربية الذين داهموا منزلها في وقت متأخر من الليل، خصوصا من طرف المدعو " عبد العالي الراشيدي " الذي قام بجرها من رأسها و ضربها ضربا مبرحا شمل جميع جسدها، مما أدى إلى حدوث تورم في رأسها و جروح في اليد اليسرى و آلام حادة على مستوى المكتفين و الظهر.


و بداخل منزلها تعرض ابنها القاصر " البشير العمري " البالغ من العمر 12 سنة للاعتداء الجسدي و اللفظي هو الآخر ، حيث أصيب بجروح على مستوى الرجل اليمنى ، فيما أصيب جاره الطفل الصحراوي القاصر " منصور العماري " البالغ من العمر 15 سنة بآلام حادة على مستوى الذراع الأيمن بعد الاعتداء عليه وضربه بواسطة عصا مع إساءة معاملته من طرف نفس عناصر الشرطة بالشارع العام