الأربعاء، 22 يونيو، 2016

الحكومة الصحراوية تدين "بشدة" جريمة اغتيال النائب البريطانية جو كوكس



أدانت الحكومة الصحراوية "بشدة" الاعتداء الذي راحت ضحيته النائب البريطانية، جو كوكس يوم الخميس الماضي في شمال انجلترا وجاء في رسالة بعث بها رئيس الجمهورية المؤقت ، الأمين العام لجبهة البوليساريو، السيد خطري أدوه: "لقد علم الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو ببالغ الحزن والفزع نبأ الوفاة المبكرة للنائبة البريطانية جو كوكس"، يقول رئيس الجمهورية في رسالة تعزية وجهها أمس الاثنين إلى زعيم المعارضة و رئيس حزب العمال البريطاني، السيد جيريمي كوربين.
"نيابة عن الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو، أود أن أعبر لكم عن خالص تعازينا وعميق مواساتنا وتضامننا معكم و حزب العمال والأسرة المفجوعة في هذا الوقت العصيب". يضيف رئيس الجمهورية في رسالته


"إننا ندين بشدة هذا الهجوم المروع على واحدة من النواب المشرعين في بريطانيا والمدافعين عن الإنسانية في العالم" ، يختم خطري أدوه في رسالته

و كان كوربين المعروف بتعاطفه مع القضية الصحراوية قد ترأس مجموعة الصداقة مع الصحراء الغربية ضمن البرلمان البريطاني إلى غاية شهر مايو/ايار 2015 عندما انتخب على رأس حزب العمال خلفا لآد ميليباند. و قد وجه رسالة تعازي لجبهة البوليساريو على إثر وفاة الرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز الذي اعتبرها “خسارة كبيرة للشعب الصحراوي و لكل الذين يواصلون الكفاح من أجل الديمقراطية و العدالة” في الصحراء الغربية