الخميس، 31 مارس، 2016

نظام الاحتلال يطوق العاصمة المحتلة بجدار رملي





حسب معلومات متتالية من المناطق المحتلة قد علمنا ان نظام الاحتلال المغربي منذ ايام  يقوم ببناء جدار رملي على محيط العاصمة المحتلة على شاكلة جدار الذل و العار الذي يفصل بين الاراضي المحتلة و الاراضي المحررة

 و ذلك حسب مراقبين يأتي كخطوة تحسبية لفرضية قيام الحرب, بين قوات الاحتلال و الجيش الشعبي الصحراوي

و تأتي هذه الخطوة في اطار العملية التصعيدية التي يقوم بها نظام المخزن، من بعد زيارة الامين العام الأممي الى المنطقة  الشيئ الذي اثار حفيظة المغرب و حلفائه