الأربعاء، 25 فبراير، 2015

المستشار القانوني الأسبق للأمم المتحدة يقترح ثلاثة خيارات حاسمة لحل القضية الصحراوية



اكد المستشار  القانوني الأسبق للأمم المتحدة السيد هانس كويل انه في ظل الانسداد الخطير الذي تشهده القضية الصحراوية فان مجلس الامن مطالب باتخاذ قرارات حاسمة لانهاء النزاع في الصحراء الغربية الذي طال امده.
واقترح السيد هانس كوريل في مقال نشر بموقع اكاديمية القضاء الدولية بواشنطن على مجلس الامن الدولي  ثلاثة خيارات حاسمة لحل القضية الصحراوية وتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير تتمثل في :
أولا : منح بعثة المينورسو صلاحيات واسعة لإدارة إقليم الصحراء الغربية وتمكينها من ممارسة السلطات التشريعية والتنفيذية على شاكلة بعثة الأمم المتحدة التي ادارت المرحلة الانتقالية بتيمور الشرقية.
ثانيا: عودة اسبانيا الى استئناف مسؤوليتها بصفتها السلطة القائمة بالإدارة في الصحراء الغربية والتي تخلت عنها عام 1976.
ثالثا: مباشرة مجلس الامن الإجراءات للاعتراف بالدولة الصحراوية ذات السيادة.
وحذر المستشار القانوني من المخاطر التي قد تنتج عن تقصير مجلس الامن في ممارسة مهامه المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة بخصوص التعامل مع النزاع في الصحراء الغربية.