الثلاثاء، 24 فبراير، 2015

قرصنة موقع بلدية سان فور الفرنسية


اهتمت وسائل اعلام فرنسية بحملة استهداف العديد من مواقع بلديات فرنسية من طرف جهة مجهولة تحمل اسم « Lou Sh » والتي غيرت واجهة الموقع الى صورة لناشط صحراوي يرفع يافطة كتبت عليها عبارة باللغة الفرنسية تطالب البلد بوقف معارضته لتوسيع صلاحيات مينورسو بالصحراء الغربية .
وبفرنسية ركيكة وجهت الجهة المسؤولة عن قرصنة  الموقع انتباه الجميع الى الاوضاع في الجمهورية الصحراوية ، وهو بلد يقع شمال غرب افريقيا مذكرة بان الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية التي اعلنتها جبهة بوليساريو في نظر الامم المتحدة اقليم يخضع لمبدأ تصفية الاستعمار  الذي لم يكتمل بعد مضيفة ان الامم المتحدة وان لم تعترف بالجمهورية الصحراوية فانها لاتعترف بالسيادة المغربية على الاقليم اما بالنسية للاتحاد الافريقي فان الدولة الصحراوية دولة افريقية وعضو بالمنظمة منذ العام 1982.
ومنذ مطلع العام تخوض نفس الجهة حملة واسعة ضد بلديات ومؤسسات حكومية فرنسية  ، ويقول جيرارد بريو رئيس بلدية مايان وهي مقاطعة فرنسية صغيرة في مقابلة مع فرانس 3 ان التقنيين حاولوا مسح الصفحة التي وضعها القرصان لكن بدون جدوى ففي كل مرة يعود من جديد ما جعله يفكر في انشاء صفحة جديدة .
(الفريق الاعلامي)