السبت، 24 يناير، 2015

المنتدى الإعلامي الصحراوي يطلق حملة "أنا صحراوي مستعد للحرب"


تداول العديد من رواد العالم الأزرق صورة موحدة مكتوب عليها "أنا صحراوي مستعد للحرب "في رسالة واضحة للعدو المغربي وردا على نقل بعض التجهيزات العسكرية للعدو أمام ما يسمى بالحزام الأمني في اتجاه السمارة المحتلة
حملة إعلامية صحراوية يرمي من خلالها النشطاء الى إرسال رسالة للعدو المغربي بأنهم على أهب الإستعداد في خوض مسار الحرب لتحرير أراضيهم. بالمقابل أعلن البعض عن استعداده للحرب بطريقته الخاصة بنشر صور لهم في المناطق المحررة حيث تتمركز نواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي يحملون من خلالها معدات حربية وبنادق في إعلان واضح وصريح عن مشاركتهم في الحملة الواسعة. والعض الأخر كتب على صفحته الشخصية لن أبقى مكتوف الأيدي سأضم صوتي لرفاقي " أنا صحراوي مستعد #للحرب "
للإشارة فالحملة عرفت تجاوبا كبيرا من طرف رواد موقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"مما يبين أن الشعب الصحراوي كله مستعد في خوض غمار الحرب كحل في حال فشل المفاوضات السلمية