الأربعاء، 14 مايو، 2014

وزير العدل يقيل مدير السجن المركزي و نائبه


لم تمر هذه الايام الساخنة مناخاً و أحداثاً في الرابوني مرور الكرام حيث  علمت مجلة المستقبل الصحراوي من مصدر عليم انه تم إصدار مرسوم وزاري يتم من خلاله إقالة مدير المؤسسة العقابية بمدرسة 09 يونيو (الذهيبية) ، و نائبه من منصبيهما ايام بعد تفجر قضية ما عرف بعملية احتيال تعرض لها رجل اعمال جزائري من طرف أشخاص أدعو صفة الرسمية مستخدمين أختام و وثائق و حتى آليات تابعة لوزارة الدفاع ، المصدر العليم قال لمجلة المستقبل الصحراوي ان وزير العدل اصدر مرسوما بعزل المسؤولين نهائيا من منصبيهما في انتظار مثولهما امام التحقيق في القضية التي هزت النظام الصحراوي برمته ، و كانت العملية التي يكون قد تورط فيها بالفعل أشخاص من داخل الناحية العسكرية السادسة باسم مديرية التعاون بوزارة الدفاع حسب مصدر مطلع مقرب من مصادر القرار العسكري الذي أضاف للمستقبل الصحراوي ان الختم المستعمل في توقيع العقد الوهمي مع التاجر الأجنبي هو ختم مديرية الأفراد بالناحية العسكرية السادسة مع ان الوثائق تحمل الدمغة الرسمية لوزارة الدفاع الوطني . و تعتبر هاته المرة الاولى التي يتم فيها إقالة مسؤولين كبار مباشرة بعد الكشف عن الفضيحة خلال السنوات الاخيرة التي بدأت فيها فضائح الفساد تنخر دواليب المؤسسات الصحراوية ، و تعتبر الخطوة حسب متتبعين هامة في انتظار كشف التحقيق عن المزيد من المتورطين في الفضيحة و تقديمهم للعدالة و تجريدهم من كافة المسؤوليات
المصدر مجلة المستقبل الصحراوي