الثلاثاء، 20 مايو، 2014

المعهد الكوبي للتضامن مع الشعوب و السفارة الصحراوية بكوبا يخلدان الذكرى الـ 41 لإندلاع الكفاح المسلح




احتضن المعهد الكوبي للتضامن مع الشعوب (إكاب) تخليد الذكرى الحادية والأربعين لتأسيس جبهة البوليساريو و إندلاع الكفاح المسلح و ذلك بحضور ممثلين عن كافة المؤسسات الكوبية بالإضافة  إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد بهافانا و ممثلين عن رابطة الطلبة الصحراوييين الدارسين بكوبا 
حيث جددت السيدة كينيا سيرانو  رئيسة المعهد الكوبي للتضامن مع الشعوب في مداخلتها، عن تضامن كوبا حكومة و شعبا مع كفاح الشعب الصحراوي مذ كرة بكل التضحيات الجسام التي قدمها ولازال  يقدمها هذا الأخير في سبيل نيل الحرية و الاستقلال مؤكدة أن إرادة الشعوب أقوى من كل شيء و أن الشعب الصحراوي سينتصر لا محالة
كما استهلت مداخلة سفيرنا بكوبا  بالشكر و العرفان لكل الشعوب التي ساندت كفاح الشعب الصحراوي في كل مراحله، مثمنا  الدور الريادي الذي لعبته كوبا دائما، ليذ كر الحضور بالقيمة والدلالة التاريخية  لشهر ماي و أمجاده في نفوس الصحراويين، شهر التأسيس شهر الرصاصة الأولى، و شهر الانتفاضة
ليؤكد كذلك على أن الشعب الصحراوي يراهن على بناء مجتمع يسوده العدل و المساواة و أن التضامن الدولي يعتبر عنصر أساسيا و حاسما لقضيتنا الوطنية
من جانبه  ند د  مدير دار العرب بكوبا السيد ريقوبيرتو مينينديز بالجرا ئم و الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال المغربي بالمناطق المحتلة و طالب بإيجاد آلية أممية  دائمة لمراقبة حقوق الإنسان
أما في الجانب الثقافي قدم الطلبة الصحراويين رقصات شعبية و قصائد شعرية مجسدين دور و  إلهام  الثقافة  في حماية المجتمع و الهوية الصحراوية ، كما تم عرض فيلم وثائقي لمراحل مختلفة من كفاح الشعب الصحراوي