الثلاثاء، 29 أبريل، 2014

المرصد الصحراوي للطفل و المراة يخلد الذكرى الاولى لتابين الفقيد الخليل سيدي امحمد


 خلد يومه الأحد 27أبريل 2014 المرصد الصحراوي للطفل والمرأة بالعيون الذكرى الأولى لتأبين فقيد
الشعب الصحراوي الخليل سيدي أمحمد التي تزامنت والذكرى الثانية لتأسيس المرصد الصحراوي للطفل والمرأة. عرف حفل التأبين حضورا كبيرا لفعاليات المجتمع المدني الصحراوي من فعاليات نسائية شيوخ وشباب ,إطارات جمعوية و نشطاء حقوقيين . بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم والإنصات للنشيد الوطني الصحراوي استهل الحفل بكلمة ترحيبية تلتها الأخت فطمتوا منت الشهيد رئيسة المرصد الصحراوي للطفل والمرأة رحبت من خلالها بالحضور الكريم وتطلرقت لمكانة هاته الذكرى في قلوب الصحراويين لما تميز به الفقيد الخليل سيد أمحمد من خصال تعد نموذجا يحتدا بها في مسيرتنا النضالية. ليتم بعدها عرض شريط متلفز من إعداد التلفزيون الوطني الصحراوي عرج على مسيرة الفقيد النضالية وحياته المهنية . ليتم بعدها فتح باب المداخلات التي صبت في مجملها على اعتبار شخصية الفقيد نموذجا في العطاء والتضحية من أجل شيء واحد ألا وهو حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال, وأعطى المتدخلون ممن واكبوه من قريب أو بعيد صورة عن توصيات الفقيد خصوصا عن الوحدة الوطنية حيث كان الفقيد يلقب بأب الانتفاضة وأوصوا الجميع أن يقتدي به خصوصا فئة الشباب لكي يستمر هذا الجيل في مسيرة العطاء والتضحيات الجسام حتى ينال شعبنا الحرية والاستقلال. وفي الأخير أشاد الحضور بالمبادرة من خلال حفل تأبين الفقيد الخليل سيد أمحمد واتفق الجميع على المضي قدما في مواصلة الانتفاضة السلمية من أجل انتزاع الحقوق المشروعة من خلال النزول إلى الشارع في مظاهرات سلمية مطالبة بتمكين الشعب الصحراوي في حقه الثابت في تقرير المصير ,ووفاءا لعهد شهداء الواجب الوطني.

 عن المكتب التنفيذي للمرصد الصحراوي للطفل و المرأة حرر بالعيون- الصحراء الغربية