الأحد، 20 أبريل، 2014

الجمعية المصرية لعلوم الأهرام تقبل عضوية الجمهورية الصحراوية


أكدت الشاعرة الصحراوية، النانة لبات الرشيد، في تصريح لها لوسائل الإعلام الصحراوية أن الجمعية المصرية لعلوم الأهرام قد قبلت عضوية الجمهورية الصحراوية من ضمن الدول المساهمة في إنجاح مشروعها الإنساني والعلمي المستند على الاستفادة من علوم الأهرام في الصحة، والزراعة والمبادئ الإنسانية عموما.
وتجري مديرة دار لارماتان راصد، زيارة إلى جمهورية مصر العربية منذ أيام، أجرت فيها عدة لقاءات أدبية ولقاءات إعلامية كان من بينها لقاء مطول على التلفزيون المصري "البلد"، ولقاء بإذاعة صوت العرب إلى جانب مجموعة من اللقاءات مع إعلاميين وأدباء مصريين وعرب.
وقد التقت الشاعرة الصحراوية برئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور أحمد نصار والدكتورة منى عبد العزيز، عضو مجلس الإدارة بمقر الجمعية لإتمام إجراءات العضوية وشرح كيفية العمل المشترك بين أعضاء الجمعية في العالم ومع الصحراويين من جهة أخرى.