السبت، 28 فبراير، 2015

وفد جبهة البوليساريو يعقد لقاء رسمي بالعاصمة الروسية “موسكو”



استقبل الوفد الصحراوي يوم الثلاثاء بموسكو بمقر وزارة الخارجية من طرف الممثل الخاص لرئيس روسيا الاتحادية المكلف بمنطقة الشرق الأوسط والبلدان الأفريقية، ونائب وزير الشؤون الخارجية لروسيا الاتحادية, السيد ميخائيل بوغدانوف برفقة مجموعة من الموظفين السامين بوزارة الخارجية الروسية, في إطار زيارة رسمية الى روسيا بدعوة من معهد الدراسات التابع للأكاديمية الروسية للعلوم.

ويضم الوفد الصحراوي كل من الأخ امحمد خداد عضو الأمانة الوطنية والمنسق مع المينورسو,رئيسا للوفد وبعضوية كل من الأخت فاطمة المهدي عضو الأمانة الوطنية والأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية, الأخ مولاي أمحمد إبراهيم عضو الأمانة الوطنية والأمين العام لاتحاد الطلبة الصحراويين والأخ اعلي سالم محمد فاظل ممثل الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب بروسيا الاتحادية.

ورحب السيد  ميخائيل بوغدانوف بالزيارة التي ستشمل العديد من المؤسسات الروسية المهمة خلال هذا اللقاء الذي تبادل فيه الجانبان وجهات النظر حول آفاق التسوية في الصحراء الغربية، بما في ذلك التحضيرات للنقاشات التي ستكون في  شهر أبريل  من السنة الجارية في مجلس الأمن الدولي حول تقرير الأمين العام  وتمديد عهدة  بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.

وقدم الوفد الصحراوي عرضاً عن آخر تطورات القضية الصحراوية مركزا على أهمية روسيا كعضو دائم في مجلس الأمن وعضو في مجموعة أصدقاء الأمين العام الخاصة بالصحراء الغربية, مؤكدا على أن وضعية الجمود التي يعرفها مسار التسوية  حاليا ,لا تخدم الاستقرار في المنطقة وبالتالي لابد من تجاوزها من خلال التطبيق الحازم لقرارات مجلس الأمن الدولي 

كما ثمن الوفد الصحراوي اهتمام روسيا بالقضية الصحراوية  وعملها الدءوب من اجل  التوافق والسلام العالمي, ملحا على ضرورة وضع حد لسياسة المماطلة والتمرد على الشرعية الدولية التي ينتهجها النظام المغربي

وأكد الجانبان على أن الحل يمر من خلال تطبيق قرارات مجلس الأمن وطالبا بدعم  عمل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية كريستوفر روس في مجهوداته من اجل ايجاد حل عادل ودائم لمشكل الصحراء الغربية وتمكين شعبها من حق تقرير المصير.

كما اتفقا على مواصلة تعميق العلاقات المشتركة بين الجانبين وقد أصدرت وزارة الخارجية بيان بمناسبة اللقاء.