الثلاثاء، 20 يناير، 2015

الشرطة الوطنية الاسبانية تستدعيالناشط الحقوقي حسنا اعليا وتبلغه رفضها لطلبه اللجوء السياسي


استدعت الشرطة الوطنية الاسبانية الجمعة 16 من جانفيي الزميل حسنة محمد اعليا من اجل الحضور الى مقر الشرطة الوطنية الاسبانية الاثنين ، ولدى حضوره الى المقر فوجئ بقرار السلطات ابلاغه برفض طلبه اللجوء السياسي ، ومصادرة بطاقة اقامته المؤقتة ، مع منحه مدة خمسة عشر يوما لمغادرة اسبانيا .
وياتي مضمون وتوقيت القرار  ليثير المزيد من الشكوك حول الموقف الاسباني الذي تحكمه المصالح الاقتصادية والسياسية مع المغرب ، لكن المؤسف هو ان الاجهزة الاستخباراتية الاسبانية التي وشحت المدير العام للديستي المغربية هي على اطلاع تام بحثيات المتابعة القضائية بحق الزميل حسنا اعليا  ، و تعلم علم اليقين ان ترحيله يهدد حياته و يعرضه للتعذيب في الدهاليز والاقبية التي يشرف عليها  المسؤولين الموشحين .
وفي الوقت الذي لانستغرب فيه الموقف الاسباني الرسمي المتواطئ و الرجعي ، فاننا نؤكد في الفريق الاعلامي ان المؤامرات التي حيكت في بدايات النزاع من اجل مصادرة حقوق شعبنا لم تثنيه عن مواصلة نضاله الشريف ، فبالاحرى وهي اليوم تنتشي انتصارات الشعب الصحراوي بتغير مواقف حلفاء المحتل  ، ايمانا منهم بعدالة قضيته او انه الرقم الصعب الذي يستحيل تجاوزه .
وفي انتظار استئناف الزميل حسنة لقرار السلطات الاسبانية ، فاننا نعلن عن تضامننا معه ، وندد باشد العبارات ، بسياسات المؤامرة ، والتكالب على مناضلي شعبنا المؤمنين بحتمية الانتصار . وعاشت الصحراء حرة مستقلة .

المصدر: ايكيب ميديا