الخميس، 28 أغسطس، 2014

مجلس الوزراء يشدد على التهيئة والتحضير للدخول الاجتماعي المقرر 15 سبتمبر المقبل(رسمي)



 قرر مجلس الوزراء ان يكون الدخول الاجتماعي بدءا من يوم 15 سبتمبر المقبل، "مشددا" على ضرورة التهيئة والتحضيرالجيد، في بيان توج اليوم الاربعاء اجتماع عقده برئاسة رئيس الجمهورية-الامين العام لجبهة البوليساريو،السيد محمد عبد العزيز
 
 
وفي هذا السياق، شدد مجلس الوزراء، على ضرورة التهيئة والتحضير الجيد للدخول الاجتماعي الجديد، مع تحديد المواعيد البارزة، مع افتتاح المدارس والمعاهد ومراكز التكوين المختلفة ابتداءً من منتصف شهر سبتمبر الجاري، من أجل ضمان الشروط التي تمكن من تجاوز التحديات والصعوبات القائمة وتحقيق أفضل النتائج، انطلاقاً من مقررات المؤتمر الثالث عشر لجبهة البوليساريو.
 

وأشاد مجلس الوزراء ب"النجاح الباهر" الذي حققه الطالب الصحراوي من خلا المؤتمر الثاني لاتحاد الطلبة مجسدا شعاره الحركية الطلابية في خدمة الأهداف الوطنية، هذا المؤتمر الذي "عكس بوضوح وعي الطالب الصحراوي بدوره الفاعل والمنير في التواصل لتحقيق أهداف الشعب الصحراوي النبيلة"يضف البيان
 
كما سجل اجتماع مجلس الوزراء، ب"ارتياح" الانجازات المحققة على الساحة الاجتماعية عامة، والجهود الكبيرة المبذولة لضمان "التأطير الشامل"، من خلال شبكة واسعة ومتعددة في مختلف مجالات التعليم والتكوين،في الداخل والخارج، يضيف البيان الذي توج الاجتماع.
 
واستمع الاجتماع إلى عرض قدمته وزيرة التعليم والتربية عن خطة العمل المعدة بشان افتتاح الموسم الدراسي للسنة الجديدة في الداخل والخارج،معربة من خلال عرضها عن استعداد المنظومة التربوية لاتخاذ كل الإجراءات والتدابير لإنجاح وتنفيذ هذه الخطة.
 
وفي السياق نفسه قدمت وزيرة التكوين المهني والأفراد والوظيفة العمومية برنامج الوزارة فيما يخص مجال التكوين المهني وبالمناسبة أشاد الاجتماع بالخطة المعدة من طرف الوزارة في هذا الميدان.
 
كما استمع الاجتماع إلى خطط قدمتها كل من: الرعاية الاجتماعية، الشباب والرياضة، العدل والشؤون الدينية، الثقافة والإعلام حسب اختصاص كل جهة مرتبطة بالخطة العامة للدخول الاجتماعي لهذا الموسم.
 

نص بيان مجلس الوزراء
الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
        مجلس الوزراء
27 أغسطس 2014
بـيـان
 
 
برئاسة الأخ محمد عبد العزيز، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة عقد مجلس الوزراء اجتماعا يوم 27/08/2014 تطرق في جدول أعماله إلى الدخول الاجتماعي 2014/2015 ونقاط أخرى.
 
 
في البداية استمع الاجتماع إلى عرض قدمته وزيرة التعليم والتربية عن خطة العمل المعدة بشأن افتتاح الموسم الدراسي للسنة الجديدة في الداخل والخارج ، وعبرت من خلال عرضها عن استعداد المنظومة التربوية لاتخاذ كل الإجراءات والتدابير لإنجاح وتنفيذ هذه الخطة.
 
 
وفي السياق نفسه قدمت وزيرة التكوين المهني والأفراد والوظيفة العمومية برنامج الوزارة فيما يخص مجال التكوين المهني وبالمناسبة أشاد الاجتماع بالخطة المعدة من طرف الوزارة في هذا الميدان.
 
 
واستمع الاجتماع إلى خطط قدمتها كل من: الرعاية الاجتماعية، الشباب والرياضة، العدل والشؤون الدينية، الثقافة والإعلام حسب اختصاص كل جهة مرتبطة بالخطة العامة للدخول الاجتماعي لهذا الموسم.
 
 
سجل اجتماع مجلس الوزراء بارتياح الانجازات المحققة على الساحة الاجتماعية عامة، والجهود الكبيرة المبذولة لضمان التأطير الشامل، من خلال شبكة واسعة ومتعددة في مختلف مجالات التعليم والتكوين ، في الداخل والخارج.
 
 
وفي هذا السياق، شدد مجلس الوزراء على ضرورة التهيئة والتحضير الجيد للدخول الاجتماعي الجديد، مع تحديد المواعيد البارزة، وافتتاح المدارس والمعاهد ومراكز التكوين المختلفة ابتداءً من منتصف شهر سبتمبر الجاري، من أجل ضمان الشروط التي تمكن من تجاوز التحديات والصعوبات القائمة وتحقيق أفضل النتائج ، انطلاقاً من مقررات المؤتمر الثالث عشر للجبهة.
 
 
 وقد أشاد اجتماع مجلس الوزراء بالنجاح الباهر الذي حققه الطالب الصحراوي من خلال المؤتمر الثاني لاتحاد الطلبة مجسدا شعاره الحركية الطلابية في خدمة الأهداف الوطنية، هذا المؤتمر الذي عكس بوضوح وعي الطالب الصحراوي بدوره الفاعل والمنير في التواصل لتحقيق أهداف الشعب الصحراوي النبيلة.
 
 
وفي الختام جدد مجلس الوزراء مواقف التضامن والمؤازرة مع جماهير انتفاضة الاستقلال وهي تقاوم بطش الغزاة المحتلين وتصر على المقاومة السلمية الباسلة وتتمسك بمطالبها المشروعة في تقرير المصير والاستقلال.
الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل