الأحد، 5 يناير، 2014

تواصل اشغال ندوة الخارجية لليوم الثاني



تواصلت لليوم الثاني فعاليات ندوة الخارجية، التي انطلقت اشغالها يوم امس السبت  04 يناير 2014 بمقر وزارة الخارجية بالشهيد الحافظ، الندوة التقييمية لوزارة الخارجية بإشراف من عضو الامانة الوطنية وزير الخارجية محمد سالم ولد السالك الذي قدم تقريرا تضمن الحصائل والمنجزات في العمل الخارجي خلال العام الماضي 2014، ثم اسند رئاسة الندوة لعضو الامانة الوطنية منصور عمار وبعضوية عضو الامانة الوطنية محمد يسلم بيسط.
وقد تضمن جدول اعمال اليوم الاول بالإضافة الى التقرير السنوي مداخلة عن مخطط التسوية الأممي قدمها عضو الأمانة الوطنية البخاري أحمد، ومداخلة عن حقوق الإنسان والثروات الطبيعية قدمها عضو الأمانة الوطنية امحمد خداد والتي تلتها مناقشات ومساهمات تناولت مواضيع المداخلات بالتحليل والإضافة.
كما تضمنت فعاليات الندوة مداخلة حول تقييم الوضع العام قدمها عضو الامانة الوطنية البشير مصطفى السيد تبعت بمناقشة مستفيضة حول تحديد الاولويات والاهداف العامة للعمل الخارجي للعام 2014.
اما اليوم الثاني فقد كان جدول اعماله اكثر توسعا فقد شمل تقارير جهات عدة لها علاقة بالعمل الخارجي مثل وزارة الارض المحتلة والجاليات وكذا المجلس الوطني وكتابة الامن والتوثيق والمنظمات الجماهرية وغيرها من منظمات المجتمع المدني ذات الصلة بالعمل الخارجي، كما عرف اليوم الثاني للندوة عدة مداخلات .وقد شهدت الندوة التي ستختتم اشغالها مساء اليوم حضور أغلب السفراء والممثلين بالإضافة الى العديد من إطارت الدولة الصحراوية.
وينتظر ان يشرف الرئيس محمد عبد العزيز على مراسيم الاختتام .