السبت، 24 ديسمبر، 2011

جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بالولايات المتحدة تندد بحجب موريتل لموقع المؤتمر ال13 للجبهة في موريتانيا


سنسناتي (الولايات المتحدة) 23 ديسمبر 2011 (واص)- نددت أمس الخميس جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بالولايات المتحدة الأمريكية بقيام شركة الاتصالات الموريتانية-المغربية "موريتل" بحجب الموقع الرسمي للمؤتمر ال13 للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) في موريتانيا، حسبما أفاد بيان للجمعية نشره موقع احداث نواكشوط الموريتاني

واعتبرت الجمعية ن "حجب موريتل للمواقع الإلكترونية التي تتحفظ عليها المخابرات المغربية يعتبر إعتداءً سافرا على السيادة الموريتانية وانتهاكا صارخا لحقوق المستهلك"

و أشار بيان الجمعية إلى أن "هذه الحادثة تُصدّق اتهامات سابقة لموريتل بالتورط في عمليات تنصت على هواتف القادة العسكريين والمدنيين ورؤساء الأحزاب السياسية وفاعلي المجتمع المدني"

و أكدت الجمعية أن "المخابرات المغربية تقدم رشاوي سخية لبعض المنابر الإعلامية الموريتانية في شكل إعلانات تجارية لشركات مغربية مقابل الترويج لأجندات معينة تتعارض مع المصالح الموريتانية"

وطالبت جمعية أصدقاء الشعب الصحراوي بالولايات المتحدة الحكومة الموريتانية "بوقف جميع أنشطة شركة اتصالات المغرب (موريتل) وطردها من البلاد لما تلحقه من ضرر جسيم بالأمن القومي الموريتاني"

و دعا بيان الجمعية "جميع الفاعلين السياسيين وهيئات المجتمع المدني بالعمل على طرد هذه الشركة، والشعب الموريتاني إلى مقاطعة خدماتها "

و في سياق متصل، قامت أمس الخميس السلطات الأمنية الموريتانية بطرد مراسل وكالة الأنباء المغربية في نواكشوط، حفيظ البقالي، حسبما نقلته وسائل إعلام موريتانية