الخميس، 2 يونيو، 2016

وزير الدفاع الصحراوي : الرئيس الراحل سافر للعلاج في الخارج منذ مارس الماضي.




ما هي تفاصيل وفاة الرئيس محمد عبد العزيز في الولايات المتحدة الأمريكية؟
بداية، أشكركم على اهتمامكم بالقضية الوطنية الصحراوية، ونشكر الجزائر رئيسا وحكومة وشعبا على وقوفكم معنا في هذا الظرف الصعب. الرئيس محمد عبد العزيز توفي بسبب مرض عضال كان يعانيه منذ مدة، ولكنه كان يكابر ولم يهتم بعلاج نفسه، لكنه في شهر مارس سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتلقينا خبر وفاته الثلاثاء 31 ماي 2016، على الساعة الحادية عشر صباحا و29 دقيقة.
من أبلغكم بخبر وفاته؟
تلقينا مكالمة من مرافق له دقائق بعد وفاته، وهو عضو الدعم من الأمانة السياسية، وكان مكلفا بمرافقته ومتابعة وضعه الصحي.
متى سيصل جثمان الفقيد إلى الجزائر؟
ننتظر وصوله من الولايات المتحدة الأمريكية إلى الجزائر يوم الجمعة، والآن تجري التحضيرات لتكون جنازته على مستوى عظمة الرجل، حيث سيدفن في بير الحلو بالناحية العسكرية الخامسة.
من هي الأسماء المرشحة لخلافة الرئيس محمد عبد العزيز على رأس الدولة والجبهة؟
لكل حدث حديث.. ولكن بالنسبة لقانون جبهة البوليساريو ودستور الجمهورية، يتولى رئيس المجلس الوطني لمدة 40 يوما مهام رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة، وخلال هذه الفترة ينعقد مؤتمر استثنائي للجبهة لانتخاب رئيس جديد.
ما هي شروط ومواصفات الرئيس المقبل؟
يجب أن يمارس مهامه النضالية لمدة طويلة تفوق 10 سنوات، وحتى أكثر من 15 سنة، كما لابد أن تكون له معارف عسكرية.
هل ستؤثر وفاة الرئيس على خيارات البوليساريو بشأن حل القضية الصحراوية؟
أكيد سنسير على النهج نفسه الذي رسمه الراحل من خلال ممارسة كل الأساليب المتاحة لتحقيق النصر.
ماذا عن مصير وحدة الشعب والجبهة أمام هذا الامتحان الجديد؟
هذه الفاجعة ستزيد الشعب الصحراوي إصرارا وترسيخا لعدالة قضيتنا، ففي المصائب يزداد ويشتد الالتحام بين الصحراويين. ففي 1970، فقدنا زعيما، وفي 1976 استشهد الشهيد الولي (قائد البوليساريو)، وهذه الفاجعة ستزيدنا وحدة مرة أخرى.

المصدر: الخبر الجزائرية