الخميس، 2 أبريل، 2015

تنظيم الملتقى الأول لأمناء الجامعات برابطة طلبة الصحراء الغربية بالجزائر بولاية السمارة




 نظمت اليوم الأربعاء بولاية السمارة رابطة الطلبة الصحراويين الدارسين بالجزائر الملتقى الأول لأمناء الجامعات لمناقشة جملة من القضايا التنظيمية والعمل الطلابي داخل الوسط الجامعي، وذلك بمشاركة وفد طلابي قادم من المناطق المحتلة والمواقع الجامعية المغربية.
 
والي ولاية السمارة رحب بالمشاركين في الملتقى الأول من نوعه والذي يعكس نضج الطلبة الصحراويين، معتبرا انه ثمرة تعزز الحضور الطلابي بمختلف امتداداته داخل الجسم الوطني، ومكسب لتعزيز المشروع الوطني الصحراوي، ودعامة لكفاح الطلبة بمختلف المواقع الجامعية، معربا عن استعداد ولاية السمارة للتعاون مع الطلبة في مختلف البرامج.
 
مسؤول أمانة الفروع وخلال كلمة الافتتاح أكد على المسؤولية التاريخية للطلبة الصحراويين في حرب التحرير، ودورهم الطلائعي في توجيه وتعبئة الجماهير نحو الأهداف الوطنية للثورة الصحراوية، مستعرضا محطات تاريخية للفعل الطلابي الصحراوي المناهض لمخططات الاحتلال.
من جانبه،  الأمين العام لاتحاد طلبة الساقية الحمراء ووادي الذهب مولاي امحمد ابراهيم أشاد  بدورالطلبة في المساهمة في بناء الصرح الطلابي، وإنجاح مختلف المحطات في الأوساط الجامعية.
 
أمين رابطة الطلبة بالجزائر محمد لمهابة بدوره أهاب بالجهود المبذولة من قبل أمناء الجامعات في تأطير الطلبة وحل الاشكالات التي تقف في طريقهم، والصورة الحسنة التي يعكسها التعاطي مع الإدارة الجزائرية، ومستوى المسؤولية والتعاطي الايجابي، مشيرا الى أن الطالب الصحراوي هو طالب علم وسفير قضية.